م 02:22 07 ابريل 2020

"لجان الرعاية الصحية" يدعو لتضافر الجهود لمواجهة "كورونا" ودعم القطاع الصحي

وجه اتحاد لجان الرعاية الصحية التحية للطواقم الطبية العاملة في الميدان، الذين يواصلون ليلهم بنهارهم في مواجهة جائحة كورونا «كوفيد-19» المستجد.

 

وقال الاتحاد: "اليوم ونحن نحيي يوم الصحة العالمي، وأمام هذه التحديات الصعبة والمعقدة التي تواجه البشرية، نؤكد أهمية اعادة الاعتبار للإنسان وتنمية قدرات الدول في ملكيتها لوسائل الإنتاج وتشجيع الابتكارات ورعايتها، وإعادة توزيع الموارد المالية وتخصيص الجزء الرئيسي منها لصالح القطاع الصحي والتعليمي والابحاث العلمية والطبية بدل تبديدها على الصراعات والحروب وتدمير مقدرات الدول والشعوب بالمنطقة والعالم".

 

ودعا الاتحاد في بيان صحفي وصل "الجديد الفلسطيني" نسخة عنه في يوم الصحة العالمي- السابع من نيسان (إبريل)- إلى التعجيل بتوفير كافة المستلزمات الطبية للقطاع الصحي لتمكينه من مواجهة تفشي فيروس كورونا. منوهاً إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يواصل حصاره الظالم على قطاع غزة ومنع إدخال الاحتياجات اللازمة لمواجهة «كورونا» ما أحدث انهياراً كاملاً بالقطاع الصحي. وحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تبعات تفشي الفيروس.

 

وطالب الاتحاد الدول المانحة والمنظمات الإنسانية والحقوقية الدولية للتدخل السريع والعاجل بإنقاذ القطاع الصحي ودعم المؤسسات الصحية الرسمية والأهلية.

وجدد الاتحاد دعوته للجمعية العامة للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية والمؤسسات الحقوقية الدولية لإجبار الاحتلال الإسرائيلي على رفع الحصار الظالم عن قطاع غزة، والاطلاع على معاناته وإنقاذ القطاع الصحي المنهار، والسماح لمنظمة الصليب الأحمر الدولي بزيارة سجون الاحتلال الإسرائيلي والاطلاع على أحوال الأسرى الذي يواجهون الموت البطيء جراء سياسة الإهمال الطبي وغياب الرعاية الصحية في مخالفة صريحة لاتفاقيات جنيف، والعمل على إطلاق سراح الأسرى في ظل تفشي جائحة «كورونا» وخاصة الأسرى المرضى والأطفال والنساء وكبار السن.

 

ويجدر الإشارة إلى أن منظمة الصحة العالمية رفعت في يوم 7 نيسان (إبريل) 2020 شعار «دعم كادر التمريض والقبالة» في تذكير للعالم بالدور الهام لهذا الكادر في الحفاظ على الصحة بالعالم.

 

وختم الاتحاد بيانه بالدعوة لتضافر الجهود الوطنية لمواجهة جائحة "كورونا" من خلال دعم القطاع الصحي وإشراك القطاع الصحي الأهلي بالقطاع الصحي العام وتوفير كافة المستلزمات الطبية والمخبرية.