م 12:02 11 ابريل 2020

دائرة التعبئة الفكرية في اقليم غرب غزة تصدر بيانًا لكوادر فتح بشأن جائحة"كورونا"

غزة-الجديد الفلسطيني

أصدرت دائرة التعبئة الفكرية لحركة فتح في اقليم غرب غزة  بيانًا بخصوص جائحة كورونا والدور المنوط بالكادر التنظيمي.

وقالت الدائرة في بيان وصل "الجديد الفلسطيني" نسخة عنه:"أبناء العاصفة .. أخوات دلال .. يا من سطرتم أروع الصور في تاريخ وعمق النضال الفلسطيني، ورسمتم لوحات عز وفخار بفعلكم وحسن عطائكم، ومثابرتكم لأجل الشعب وقضيته الوطنية ولا زالت المسؤولية الوطنية على عاتقكم تحملونها كما حملها القادة الأوائل، لترسوا بخطواتكم وبشعبكم إلى بر الأمان"

وأضافت، "الإخوة والأخوات .. منذ اللحظة التي تفشت فيها جائحة الكورونا، عكفت الأطر القيادية في حركة فتح و على رأسها اللجنة المركزية مسخرة كل طاقاتها و إمكانياتها للوقوف أمام هذه المسؤولية التاريخية من خلال اتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة، للحفاظ على الإنسان الفلسطيني، والذي يشكل القيمة المعنوية والمادية والحصن المتين للثورة، فأعلنت تشكيل لجان الحماية والمؤازرة واللجان التطوعية كل ذلك أخذاً بالأسباب أن هذه الجائحة تحتاج تظافر الكل الوطني لمواجهتها وتقدير حجم خطورة هذا الفايروس الذي يجتاح أصقاع الأرض"

وعليه فإننا في التعبئة الفكرية إقليم غرب غزة و تيمنا مع بيان اللجنة المركزية لحركة فتح نؤكد على التالي:-

اولاً : إن مواجهة جائحة كورونا هي مسؤولية وطنية شاملة تبدأ بالجماعات و تنتهي بالفرد.

ثانياً: ندعو جميع إخواننا و أخواتنا في حركة فتح لاتخاذ موقف إيجابي بترشيد الجمهور لطرق الوقاية والالتزام بالإجراءات الصادرة عن الحكومة والجهات الرسمية.

ثالثاً: يجب على أبناء الحركة لعب دور اجتماعي مميز في مناطقهم ، والتواصل المباشر مع حاجات الناس من خلال مبادرات فردية.

رابعاً: إننا على أبواب شهر رمضان الكريم و الذي يأتي علينا في ظروف غاية في الضنك والضيق وسوء العيش و عليه نطالبكم ببذل كل الجهود الممكنة للمساعدة والتكافل والتعاضد مع الأسر الفقيرة و المعوزة قدر المستطاع.

خامساً: ندعو أحبتنا و إخواننا التجار لمراعاة الظروف مع علمنا بصعوبة الأوضاع.

سادسا: العمل بكل جهد لمؤازرة إخواننا و أحبائنا العمال و الذين فقدوا مصدر رزقهم بسبب الجائحة.