م 03:57 16 ابريل 2020

فتح: أبو جهاد رمز وطني للنضال والتضحية من أجل فلسطين وحرية شعبها

رام الله-الجديد الفلسطيني

أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" أنها ستواصل الكفاح بنفس الاصرار والعزيمة على درب ومبادئ القائد والرمز الوطني أمير الشهداء خليل الوزير "أبو جهاد"، وكافة القادة المؤسسين الأوائل.

وأوضحت "فتح" في بيان صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة، اليوم الخميس، في الذكرى الـ32 لاستشهاد أبو جهاد على يد مجرمي الموساد الاسرائيلي، أن مسيرة هذا القائد، الذي كان منذ البداية إلى جانب أبو عمار في تأسيس الحركة، هي مسيرة نضال وتضحية وتفاني وإنكار للذات، مشيرة الى الدور والمهمات النضالية الكبيرة التي قام بها ابو جهاد بصمت وتواضع.

وقالت "فتح" إن القائد ابو جهاد، الذي وقف بصلابة إلى جانب القائد التاريخي ياسر عرفات والقادة المؤسسين في كل معارك الثورة، عمل على تكريس مبادئ الفداء والتضحية، متمسكا بالوحدة الوطنية ومدافعا عنيدا عن القرار الوطني المستقل، ملتزما التزاما تاما بالثوابت والاهداف الوطنية المتمثلة بالعودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكدت "فتح" أن تضحيات أمير الشهداء وتضحيات كل شهداء شعبنا الفلسطيني وأسراه البواسل لن تذهب هدرا، وأن "فتح" ماضية على درب أبو عمار وأبو جهاد وأبو اياد حتى يتحقق لشعبنا حريته واستقلاله الوطني وسيادته على ارض وطنه التاريخي فلسطين.