م 08:14 16 ابريل 2020

دون أخذ عينات.. الاحتلال يعيد تسعة أسرى لسجن "عوفر" بعد حجرهم أسبوعين

رام الله-الجديد الفلسطيني

أعادت إدارة سجون الاحتلال تسعة أسرى إلى سجن "عوفر"، بعد أن حجرتهم في العزل، ونقلتهم إلى عدة سجون، من بينهم أحد الأسرى الأشبال، وهم ممن خالطوا الأسير المحرر المُصاب بفيروس (كورونا) نور الدين صرصور.

وأوضح نادي الأسير في بيان، اليوم الخميس،أن إدارة السجون لم تأخذ منهم عينات، وما قامت به طوال الفترة الماضية، فقط معاينتهم عبر قياس درجة الحرارة، ووفقاً للمعلومات فإن الوضع الصحي الظاهري للأسرى التسعة جيد، بحسب ما جاء على موقع الوكالة الفلسطينية الرسمية.

وكانت إدارة السجون قد نقلتهم إلى سجون "أيلا - بئر السبع، والرملة، وسهرونيم" قبل نحو أسبوعين، دون أخذ عينات لهم، رغم مطالبات الأسرى بذلك، وما تزال سلطات الاحتلال ترفض الاستجابة للنداءات المتكررة بالإفراج عن الأسرى، لا سيما المرضى، وكبار السن منهم، والأطفال، والأسيرات.