م 06:06 20 ابريل 2020

صحيفة إسرائيلية:سلطات الاحتلال تتراجع عن إقراض الحكومة الفلسطينية نصف مليار شيقل

قالت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية أن سلطات الاحتلال تراجعت عن قرارها بإقراض السلطة الفلسطينية نصف مليار شيقل؛ بسبب استمرار التحريض على "إسرائيل" واتهامها بتعمد نشر كورونا في الضفة الغربية.

و قررت سلطات الاحتلال ،الأحد الماضي، إقراض السلطة الفلسطينية نصف مليار شيقل وذلك على ضوء الأزمة المالية الخانقة التي تعانيها بعد تفشي فايروس الكورونا.

وذكرت قناة "كان" العبرية أن المالية الإسرائيلية ستقرض السلطة مبلغ نصف مليار شيقل خلال الأيام القليلة القادمة وذلك في أعقاب الانخفاض الحاد في عائدات الضرائب التي تجبيها إسرائيل لصالح السلطة.

وبينت القناة أن القرض سيكون بمثابة سلفة على حساب فاتورة الضرائب الفلسطينية وأنه سيتم احتسابها من أموال الضرائب لاحقاً.

وفي وقت سابق كشف وزير المالية في حكومة اشتية، شكري بشارة، عن مباحثات مع سلطات الاحتلال الإسرائيلية لضمان تحويل مبلغ شهري يعادل قيمة عائدات المقاصة (500 مليون شيكل) خلال الفترة المحددة لموازنة الطوارئ، على مدى الأشهر الستة المقبلة.

وقال بشارة، في لقاء مع الصحافيين عبر الفيديو، إن انخفاضا حادا طرأ على إيرادات الحكومة الفلسطينية بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد، متوقعا أن يصل التراجع في هذه الإيرادات إلى 60-70%.

وردا على سؤال حول ما إذا فشلت المحادثات مع إسرائيل بشأن تحويل المقاصة بمعدلها المعتاد، قال بشارة "هناك مؤشرات إيجابية، وفي حال لم يوافقوا (الإسرائيليون) نتوقع ألا تزيد إيرادات المقاصة بسبب تراجع الاستيراد والاستهلاك عن 250 مليون شيكل، وسنكون مضطرين لتدبر أمورنا بما يردنا من إيرادات".