م 07:11 22 ابريل 2020

أبو هولي يبحث مع شمالي أولويات عمل الأونروا للمرحلة القادمة في قطاع غزة

رام الله-الجديد الفلسطيني

بحث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين د. احمد ابو هولي مع مدير عمليات وكالة الغوث الدولية "اونروا" متياس شمالي، اوضاع اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات قطاع غزة الثمانية وسبل تعزيز التعاون مع دائرة شؤون اللاجئين لتخفيف معاناتهم في ظل الازمة المالية التي تعاني منها الاونروا والتحديات التي تواجه عملها في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد .

واكد د. ابو هولي خلال اللقاء الذي عقد بمقر دائرة شؤون اللاجئين بمدينة غزة بحضور مدير عام الاعلام والعلاقات العامة رامي المدهون ومساعد مدير عمليات الاونروا رغدة ابو شهلا على استمرار الأونروا في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين وفق الاليات الجديدة والاجراءات الوقائية في مواجهة فيروس كورونا التي لاقت استحساناً من مجتمع اللاجئين داخل المخيمات في قطاع غزة خاصة توزيع المساعدات الغذائية من خلال وكلاء على منازل المستفيدين وتوصيل الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة إلى منازل المرضى حسب الأولوية للحد من تحركات المرضى أو قدومهم الى العيادات .

وطالب د. ابو هولي مدير عمليات الأونروا بتوسيع شبكة المنتفعين من برنامج شبكة الامان الغذائي من خلال التنسيق مع منظمة الغذاء العالمي لتغطي جميع الاسر اللاجئة في قطاع غزة بعد ان فقدت جميعها مصدر رزقها في ظل الظرف الطارئة التي يعيشها القطاع لافتاً الى 620 الف لاجئ يعيشون في قطاع غزة تحت خط الفقر المدقع بنسبة دخل تقدر 1.74 دولار أمريكي للشخص في اليوم ، بالاضافة الى 380 الف لاجئ يعيشون تحت خط الفقر المطلق بنسبة دخل تقدر 3.87 دولار أمريكي للشخص في اليوم.

كما أكد على ضرورة تفعيل الأونروا العمل ببرنامج المال مقابل العمل، الذي يستفيد منه ما يقارب 21.000 لاجئ فلسطيني في قطاع غزة والذي سيساهم في تخفيض مستويات البطالة والفقر المرتفعة بشكل استثنائي في غزة، وسيحد من انعدام الأمن الغذائي منوها الى ان خطة الطوارئ المعدة من الاونروا فيما يتعلق ببرنامج التعلم الذاتي وتجهيز17 مدرسة كمراكز عيادات طبية لاستقبال مراجعي أمراض الجهاز التنفسي والعمل ببرنامج الصحة البيئية والدعم النفسي في مواجهة فيروس كورونا تحتاج الى طواقم عمل اضافية مما يتطلب اعادة العمل ببرنامج المال مقابل العمل .

وشدد د. ابو هولي على ضرورة استئناف الأونروا الزيارات المنزلية لتقييم الفقر في غزة بعد توقفها هذا العام لتحديد استحقاق الانتفاع من المعونات الغذائية والخدمات الأخرى التي تستهدف الفقر، لأن توقفها يحرم آلاف الاسر اللاجئة من الانتفاع من برنامج مكافحة الفقر في ظل هذا الظرف الطارئ.

وثمن د. ابو هولي خلال اللقاء قرار المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني بإعادة صرف رواتب موظفي المياومة كاملة عن شهري آذار ونيسان لمن قاموا بعملهم من مواقع العمل في منشئات الأونروا أو عن بعد علاوة على صرف 50% من الراتب للذين لم يستطيعوا أداء وظائفهم بسبب حالة الطوارئ معرباً عن امله ان تستكمل بمعالجة كافة القضايا التي تعزز من صمود اللاجئين في مخيماتهم بما في ذلك حل قضية الموظفين المفصولين في العام 2017 -2018 .

واثني د. ابو هولي بجهود شمالي الذي يعمل في ظروف استثنائية وطارئة وبجهود مضاعفة لضمان استمرارية الخدمات المقدمة للاجئين الفلسطينيين .

ومن جهته تطرق شمالي الى الاجراءات التي اتخذتها الأونروا في مواجهة فيروس كورونا على مختلف الصعد بالتنسيق مع المنظمات الدولية الأخرى بما في ذلك منظمة الغذاء العالمي ومنظمة الصحة العالمية تماشياً مع اعلان حالة الطوارئ التي اعلنها الرئيس محمود عباس واصفاً قرار الرئيس بالشجاع وشكل خطوة استباقية في حينها حالت دون تفشي وباء كورونا وساهمت بشكل كبير في محاصرته داخل الاراضي الفلسطينية .

ولفت الى ان الأونروا تدرس توسيع شريحة المستفيدين من المساعدات الغذائية في حال توفرت الاموال اللازمة لذلك .

وقال شمالي ان الأونروا ستستمر في تقديم المعونات الغذائية العينية الطارئة حتى الربع الثالث من العام 2020 وانها تجري اتصالاتها لتأمين الربع الاخير من العام 2020 .

واتفق الجانبان على استمرار التنسيق والتواصل والتشاور بين دائرة شؤون اللاجئين وادارة الاونروا لمتابعة المستجدات والتوافق على اولويات العمل للمرحلة القادمة بما يكفل استمرار عمل الاونروا في ظل انشغال العالم في مواجهة فيروس كورونا ، الذي شكل تحدياً جديداً امام عمل الأونروا في مناطق عملياتها الخمسة .