م 02:24 30 ابريل 2020

ترفض تطبيقها على مرحلتين.."إسرائيل" تقر بإجراء اتصالات غير مباشرة مع حماس حول صفقة تبادل تشمل الإفراج عن أسراها دفعة واحدة

أفادت هيئة البث الإسرائيلي الخميس، بأن رئيس حكومة تصريف الأعمال بنيامين نتنياهو أجرى الاسبوع الماضي أول جلسة هاتفية للجنة الوزارية لشؤون الأسرى والمفقودين، وأن الحديث دار عبر خط هاتفي مؤمن حول الاتصالات الجارية مع حماس لتنفيذ صفقة تبادل وإعادة المفقودين الإسرائيليين المحتجزين لدى حماس في قطاع غزة.

ووصفت الهيئة هذا بأنه "إقرار بإجراء اتصالات غير مباشرة مع حماس" حول الصفقة.

وأضافت الهيئة أن رئيس ملف المفقودين الإسرائيليين في ديوان رئيس الوزراء يارون بلوم أبلغ عائلتي الجنديين المفقودين بهذه الاتصالات.

ونقلت الهيئة، عن مصدر وصفته بأنه "مطلع" قوله: إن إسرائيل تصر على تنفيذ صفقة شاملة مع حركة (حماس) فيما يتعلق بتبادل الأسرى.

وأفادت، أن إسرائيل، أوضحت أنها تصر على تنفيذ صفقة تشمل الإفراج عن جميع الإسرائيليين الأربعة المأسورين، لدى الحركة في آن واحد، وترفض تطبيقها على مرحلتين.

وأضافت، أن إسرائيل اقترحت لقاء ذلك، تقديم المساعدات الإنسانية، ونقل مستلزمات طبية لمواجهة وباء (كورونا) إلى غزة وكذلك دفع برامج اقتصادية في القطاع إلى الأمام.

من جهته، قال الوزير من حزب "الليكود"، يوئاف غالانت: إن الاتصالات مع حماس أولية.

وأضاف وفق ما نقلت الهيئة: أنه تم تحقيق تقدم ما بالمقارنة مع ما كان الوضع عليه خلال فترة طويلة من الزمن.

ويوجد لدى حماس أربعة إسرائيليين: الجنديان شاؤول آرون وهادار جولدن، اللذان أَسَرتهما حماس في الحرب التي اندلعت في صيف 2014 (تقول إسرائيل إنهما قتلا بينما لا تعطي حماس أي معلومات حول وضعهما). وأباراهام منجستو وهاشم بدوي السيد، ويحملان الجنسية الإسرائيلية، الأول إثيوبي والثاني عربي، دخلا إلى غزة بمحض إرادتهما بعد حرب غزة في وقتين مختلفين.