م 08:38 02 مايو 2020

المواطن ليس بحاجة إلى طعام فقط ..مبادرة خلاقة لتوزيع "طرود الرعاية"

رام الله-الجديد الفلسطيني

أطلقت نائبة رئيس جامعة النجاح للعلاقات الدولية والخارجية، د. خيرية رصاص، مبادرة لخدمة أفراد المجتمع في ظل الحالة الاقتصادية الصعبة والشهر الفضيل من خلال توزيع طرود الرعاية في كل المناطق عبر المحافظين، لضمان وصول الهدف بشكل سريع، وشرط أن يشمل كافة شرائح المجتمع بحيث يلبي كافة احتياجات المواطن باحترام ويتم تنشيط الحركة الاقتصادية لجميع الشرائح على حد سواء.

وجاء اطلاق المبادرة من واقع أن المواطن ليس فقط بحاجة الى طعام وإنما لأمور كثيرة أخرى.

وتشمل المبادرة التي أطلقتها د. رصاص: 

1. طرد مواد النظافة الشخصية
2. طرد احتياجات الطفل (أعمار مختلفة)
3. طرد أطفال من عمر ٤ سنوات فأعلى
4. طرد مواد التنظيف المنزلي
5. طرد المونة والغذاء
6. طرد احتياجات خاصة حيوية للدراسة او العمل
7. طرد اجهزة كهربائية صغيرة
8. طرد ملابس / أحذية
9. طرد مستلزمات شراشف / حرامات / مناشف / سجاد / برادي
10. طرد أدوات منزلية
11. المطاعم والمقاهي : شراء الوجبة (بشكل خيالي ) مع إبقائها لمن يحتاجها في المكان نفسه
12. عمال اليوميات : عمال نظافة البيوت ، البستنة، المراسلين (شراء الخدمة منهم مع إبقائهم في منازلهم )
13. التاكسيات : شراء خدمة الطلب دون الاستفادة منه بحيث يتم إعطاء الأجرة للسائق مباشرة
14. المكتبات : طرد شراء الكتب والقرطاسية

وأوضحت في مبادرتها أن يختار كل من يرغب بالتبرع بالمواد والكميات والمبلغ بحيث يستفيد منه المواطن مباشرة وبشكل anonymous (دون ذكر اسماء ولا قوائم ) مع التأكيد على تشغيل كافة القطاعات الصغيرة منها والكبيرة.

وأشارت إلى أن التكافل الاجتماعي في الشهر الفضيل مهم جدا في مساعدة أفراد المجتمع.

وتفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع المبادرة التي أطلقتها د. خيرية رصاص عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مبدين ترحيبا بالفكرة.

ورأت الناشطة سهير الصالح أنها تخدم شريحة واسعة من المواطنين خصوصا عمال المياومة، فيما اعتبرها الناشط حمزة الزبدي أنها ضرورية بالفعل لكل أفراد المجتمع.

وعلق أمجد حسين، " فكرة رائعة، واذا تم ترتيبها راح تكون رائدة مثلا الطرود اذا بنعمل نقاط في مختلف المناطق لتسهيل الوصول، رمضان كريم ربنا يتقبل".