ص 09:52 12 مايو 2020

مقتل جندي اسرائيلي رشقًا بالحجارة في قرية يعبد بجنين

 

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، عن مقتل الجندي إسرائيلي  خلال إقتحام قرية يعبد بجنين.

وأفاد المتحدث أن الجندي يدعى عميت بن يغئال، 21 عام، قُتل بعدما ألقي حجر على رأسه خلال إقتحام الجيش وتنفيذه لاعتقالات في قرية يعبد شمال غرب جنين .

وأوضح بيان الجيش أن الجندي أصيب بجروح بالغة تم نقله بطائرة عامودية الى مشفى رمبام بمدينة حيفا حيث أعلن عن وفاته ، وقال جيش الاحتلال إن الجندي كان يرتدي خوذة ، لكن الحجر الذي أصاب رأسه مباشرة كان كبيرًا.

وبحسب تفاصيل نشرتها مواقع اسرائيلية فقد أصيب الجندي الساعة الرابعة والنصف فجرا خلال نشاط عملياتي في قرية يعبد في جنين حيث تم إلقاء حجر صخري كبير على رأسه من سطح آخر منزل كانت القوة تغادر من محيط المنطقة التي كانت تعمل فيها تم نقل الجندي بمروحية إلى مستشفى رمبام في حيفا وهو بحالة حرجة.

إلا أنه وفي وقت لاحق أعلن عن وفاته حيث أن القوات الآن تعمل في المنزل ومحيطه الذي تم إلقاء الحجر الصخري منه.

96786803_2905736482836022_2976145176277286912_n.jpg