ص 09:38 13 مايو 2020

بيني غانتس يستقيل من رئاسة "الكنيست"

 

قدم بيني غانتس، زعيم حزب (أزرق أبيض) الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، استقالته من رئاسة (كنيست)، تمهيداً لتشكيل الحكومة الائتلافية مع حزب (ليكود) بزعامة بنيامين نتنياهو.

وأكدت وسائل إعلام إسرائيلية، أن الاستقالة، تأتي في إطار الاتفاق الائتلافي بين الحزبين، بحسب ما جاء على موقع (روسيا اليوم).

وأوضحت المصادر أن رئاسة (كنيست) ستكون من نصيب الوزير ياريف لافين.

وتم انتخاب غانتس للمنصب، بعد استقالة يوليو ايدلشتاين، بعد تدخل المحكمة العليا، وبموجب القانون الإسرائيلي، يستقيل زعيم (أزرق أبيض) قبل يومين من إعلان الحكومة الجديدة التي ستخرج إلى العلن يوم الخميس، وسيتم تعيين غانتس رئيساً مناوباً للوزراء، بحسب ما تم الاتفاق عليه مع نتنياهو.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلي (مكان) في وقت سابق من اليوم عن مصادر في (ليكود)، قولها: "في أعقاب فشل المفاوضات مع حزب (يمينا)، أن نتنياهو قرر توزيع الحقائب الوزارية على أقطاب حزبه".

وأفادت هيئة البث، أن نتنياهو عرض على جلعاد أردان، ويولي أدلشتين حقيبتي المواصلات والتربية والتعليم، إلا أنه اشترط أن يبقى حزب (يمينا) في المعارضة.

وكان الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، كلف نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة.

ووافق 72 من أصل 120 عضواً في (كنيست)، على ترشيح نتنياهو لرئاسة الحكومة، بعد أن صادق النواب على التشريع الخاص بصفقة نتنياهو مع زعيم تحالف (أزرق أبيض) بشأن التناوب على رئاسة الحكومة.