ص 10:56 13 مايو 2020

لحظة وصول بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة لتل أبيب ..فيديو

 

وصل وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، صباح الأربعاء، إلى تل أبيب، بأول زيارة خارجية له منذ تفشي فيروس (كورونا) المستجد، سيناقش خلالها مع المسؤولين الإسرائيليين خطرين هما إيران، ووباء (كورونا).

أعلنت القناة 12 الإسرائيلية، منذ قليل، عن بدء اجتماع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بوزير الخارجية الأمريكي بومبيو، في ديوان رئاسة الوزراء بالقدس.

وقال في تصريحات مقتضبة لدى وصوله: سعيد أن أكون هنا في إسرائيل؛ لتنسيق المواقف بشأن خطرين داهمين: وباء كورونا وإيران، إسرائيل والولايات المتحدة، سيقفان أمام هذه التحديات سويا.

وأرسل بومبيو التعازي لأسرة الجندي عميت بن يغئال، قائلاً: لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها، والولايات المتحدة ستدعمها.
وأفادت قناة (كان) الإسرائيلية، أن عددًا من المسؤولين يرافقون بومبيو في زيارته، منهم مساعده لشؤون الشرق الأوسط، ديفيد شينكير. 

وكشفت القناة 13 الإسرائيلية، أن مسؤول في السفارة الأمريكية في "إسرائيل" يشير إلى أن السفير الأمريكي ديفيد فريدمان لن يشارك في الاجتماع مع بومبيو، بعدما تبين أنه يعاني من مشكلات في التنفس، تم إخضاعه لفحص (كورونا) وكانت النتيجة سلبية، ولكن تقرر بأن يبقى بعيداً عن بومبيو.

وأشارت القناة، إلى أن المحادثات بين بومبيو ونتنياهو ستتناول الملف الإيراني، ومسألة فرض السيادة على أجزاء من الضفة الغربية. 

وقال مسؤول أمريكي لقناة (كان) حول لقاء بومبيو- نتنياهو:

إيران في حالة ضعف بعد العقوبات الأمريكية و(كورونا)، نحتاج أن نناقش مع "إسرائيل" كيفية استغلال الوضع والإمكانات؛ لمحاربة أنشطتها العدائية بشكل أفضل.

من جهتها، أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية، بيانًا قبيل توجه بومبيو إلى إسرائيل، جاء فيه: أن "الولايات المتحدة تأمل في أن تؤدي رؤية السلام التي طرحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى مباحثات مباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين". 

وأكد البيان، أن "هذه الرؤية يمكن تحقيقها، إذ إنها تلبي جميع المطالب الجوهرية للطرفين".

ورغم حديث تقارير صحفية عن أن بومبيو، سيحاول إقناع نتنياهو بتأجيل عملية الضم، فإن الفلسطينييين يخشون أن يدعم وزير الخارجية الأميركي الخطوة.

وأظهرت لقطات فيديو لحظات خروج بومبيو من الطائرة لدى هبوطها في تل أبيب، أنه كان يرتدي كمامة بلون العلم الأميركي.