م 04:06 15 مايو 2020

إصابة صياد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي قبالة شاطئ غزة

أصيب صياد فلسطيني، الجمعة، برصاص قوات البحرية الإسرائيلية، أثناء عمله في عرض البحر قبالة شاطئ شمالي قطاع غزة.

وذكرت صفحة توثيق الانتهاكات بحق صيادي غزة على "فيسبوك"، التابعة لاتحاد لجان العمل الزراعي ، أن "الصياد أحمد أبو عميرة (26 عاما) أصيب بعيار معدني في الرأس، ونقُل للمستشفى".

ولفت الاتحاد أن الحادث وقع بعد أن فتحت زوارق البحرية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوارب صيد فلسطينية قبالة شاطئ منطقة "الواحة"، شمالي القطاع.

وتعمدت القوات الإسرائيلية إطلاق النار على الصياد رغم وجوده على بعد 3 أميال بحرية من شاطئ غزة ضمن المسافة المسموح بها إسرائيليا لعمل الصيادين الفلسطينيين.

ولم تصدر وزارة الصحة بغزة توضيحا حول حالة الصياد، كما لم يصدر أي تعقيب من الجيش الإسرائيلي حول الحادث.

ويقول مسؤولون فلسطينيون في غزة إن قوات البحرية الإسرائيلية تطلق بشكل شبه يومي نيران أسلحتها تجاه مراكب الصيادين، وتصيب وتعتقل عدداً منهم.

وحسب نقابة الصيادين، فإن مهنة صيد الأسماك التي يعمل فيها نحو 4 آلاف شخص تراجعت في غزة نتيجة لتراجع حجم الصيد اليومي لمئات الصيادين، بسبب القيود التي تفرضها إسرائيل على المساحات التي يسمح لهم بالصيد فيها.