ص 09:52 16 مايو 2020

قوات الاحتلال تنفذ عمليات عنف وترويع في بلدة يعبد وتعتقل سيدة وابنتها

داهمت قوات معززة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، منتصف ليلة الجمعة/ السبت، بلدة يعبد جنوب غرب جنين، واقتحمت حي السلمة والحي الغربي من البلدة، قبل أن تعتقل سيدة وابنتها، وتفتش العديد من المنازل.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية فإن قوة من جيش الاحتلال معززة بنحو 20 جيبا وآليه عسكرية، جددت عمليات الدهم والاقتحام لعدة احياء في البلدة، واعتقلوا السيدة سهيلة محمد يوسف أبو بكر (45 عاما) وهي أم لثمانية أبناء، وابنتها ايمان نظمي أبو بكر ( 16 عاما).

وأوضحت الوكالة ، أن اعتقال السيدة جرى أثناء تواجدها في منزل والدها، حيث تم ترويع الأسرة وخصوصا الأطفال واطلاق قنابل صوت داخل المنزل، فيما تم تحطيم محتويات منزل شقيقها أحمد أبو بكر.

يشار الى أن قوات الاحتلال اعتقلت نظمي محمد يونس أبو بكر (48 عاما) زوج السيدة سهيلة، قبل 5 أيام.