م 06:30 16 مايو 2020

الجيش اللبناني يوقف 17 شخصا يعملون بتهريب الأموال

أوقف الجيش اللبناني، السبت، 17 شخصا من الجنسيتين اللبنانية والسورية، يعملون في تحويل أموال إلى خارج البلاد بصورة غير قانونية.

وذكرت قيادة الجيش، في بيان، أن "مديرية المخابرات في الجيش اللبناني أوقفت مواطنا سوريا يقيم منذ فترة طويلة في لبنان ويعمل بتحويل الأموال لخارج البلاد بصورة غير قانونية".

وأوضح البيان، أن السوري الموقوف "قام بإرسال حوالات مالية إلى خارج لبنان لصالح أحد الإرهابيين"، دون تحديد الجهة بدقة.

وتابع: "من خلال ما أدلى به من اعترافات، توصلت مديرية المخابرات إلى تحديد مجموعة من الأشخاص يعملون في مجال تحويل الأموال والصرافة غير الشرعية".

وأشار أن مديرية المخابرات نفذت عمليات مداهمات متزامنة في 12 منطقة لبنانيّة مختلفة تمكّنت خلالها من توقيف 16 شخصًا بينهم 13 سوريًا، و3 لبنانيين.

وبحسب البيان، فإن عناصر الجيش ضبطت حواسيب وأجهزة خليوية تستخدم في عمليات تحويل الأموال إضافة لمبالغ مالية كبيرة.

وذكر أن التحقيق لا يزال مستمرًا مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.

يأتي ذلك فيما يعاني لبنان من أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه، مما أضعف ثقة المواطنين بالعملة المحليّة، التي سجّلت تراجعات حادة إلى 4 آلاف ليرة مقابل الدولار الواحد في السوق الموازية (غير الرسمية)، مقارنة بـ 1507 لدى البنك المركزي. -