م 03:11 20 مايو 2020

البعض اعتبرها "إهانة"..استياء من تلقي فنان عربي شهير مساعدة مالية ببرنامج "قلبي اطمأن"!-فيديو

ردّ الفنان اللبناني صلاح تيزاني، على من تحدث بشأن إهانة الفنانين عند كبرهم وتلقيهم مساعدة مالية، وذلك عقب ظهوره برفقة الشاب الإماراتي "غيث" في برنامجه "قلبي اطمأن" الذي يقدم فيه مساعدات للعديد من المحتاجين في دول مختلفة، مؤكدًا أنه سمع الكثير عن حصول فنانين على مبالغ مالية كبيرة تصل إلى 750 ألف دولار رغم أنه لم يحصل على هذا.

وقال صلاح تيزاني في تصريحات تلفزيونية إنه منذ بلوغه عامه الستين وحتى الآن بوصوله 92 عامًا لم يصل حجم ما تقاضاه عن أعماله 100 ألف دولار، مشيرًا إلى أنه ظهر في 2200 حلقة تمثيلية و17 عرضًا مسرحيًا و4 أفلام، مردفًا: "كنا بنشتغل يا ببلاش يا بدون مصاري.. ما فرق معنا المصاري بدنا بس نعمل فن".

وأكد "تيزاني" أنه لم يكن يعلم بمقابلة "غيث" وتقديم مساعدة مالية له، لافتًا إلى أنه تلقى اتصالًا من صديقه الذي يُدعى محمد بيضون حيث طلب مقابلته لتناول الغذاء سويًا في أحد المطاعم، وعقب وصوله تصادف وجود "غيث" يعرض عليه المساعدة، وقال له إنه وصل إليه من خلال من طالبه بالوصول إلى ذلك المكان.

وأوضح صلاح تيزاني، أن حديثه معه كان له أثر معنوي عليه موجهًا الشكر للشاب الإماراتي "غيث" والهلال الأحمر الإماراتي.

ولفت إلى أن ما أثير بشأن التأمين على حياته قبل فترة عندما ظهر في أحد البرامج اللبنانية، غير صحيح، قائلًا: "ما حدا مأمنلي شيء بس إجا إخواننا من الإمارات عملولي تأمين على الحياة مدى الحياة ومساعدة مادية لمدة سنتين".

وأردف الفنان اللبناني: "كتر خيرهم إذا بعيش سنتين ما بعرف وإذا ربنا أخذ أمانته قبل السنتين بدهم يدفعوا الباقين لعائلتي"، متحدثًا عن ردود فعل أبنائه على هذه المساعدة قائلًا: "عندي ولدين واحد متزوج وكان بيشتغل بأوتيل بأبو ظبي وواقف هلأ ما عم يشتغل وعنده عيلة مسكين ما قادر وعدي ولد تاني هلأ بأستراليا هونيك عم يحاول يقدر يشتغل ما عندهم هالإمكانيات أنا هلأ عم بساعدهم".

وكان قد فاجأ غيث، في الحلقة الـ22 من البرنامج الرمضاني "قلبي اطمأن"، الفنان الشهير صلاح تيزاني الملقب بـ"أبو سليم" والبالغ من العمر (92 عامًا) بإعطائه ضمانًا صحيًا ومعاشًا لمدة عامين.

وبعد ظهوره اعترض الفنان السعودي ناصر القصبي، على تقديم مساعدات لصلاح تيزاني، واصفًا ظهوره برفقة الشاب الإماراتي "غيث" في برنامجه "قلبي اطمأن" وتقديم هذه المساعدات له بالمهينة والمؤذية.

وقال ناصر القصبي، في تغريدة له عبر موقع "تويتر" تعليقًا على مقطع الفيديو الذي ظهر فيه الفنان صلاح تيزاني قائلًا: "البرنامج الإماراتي (ليطمئن قلبي) حقق نتائج طيبة في المواسم السابقة لفكرته الإنسانية النبيلة".

وأضاف ناصر القصبي قائلًا: "ولا شك أن صناع هذا البرنامج مشكورين قد قدموا مساعدات عظيمة للبسطاء في كل مكان"، مختتمًا: "لكن مساعدتهم لأشخاص معروفين كما هو مع الفنان أبو سليم .. أراها مؤذية ومهينة في حقه وإن كان المقصد نبيلًا".