م 03:24 20 مايو 2020

عراقي يقتل صديقته ويقطع جسدها لأنها تخلت عنه!..فيديو

ينتظر الشاب العراقي تيشكو شاباز البالغ من العمر 23 عامًا محاكمته يوم الـ 26 من شهر مايو الجاري بعدما ارتكب جريمة مروعة بحق صديقته السويدية ويلما أندرسون Wilma Andersson البالغة من العمر 17 عامًا، عندما قام بقتلها وتقطيعها.

وذكرت وسائل إعلام سويدية أن تيشكو العراقي قام بتقطيع جثة صديقته وأخفاها لمدة وصلت إلى 10 أيام من عملية البحث عنها، وعندما وجد الباحثون عن الفتاة قطعة من جسدها، فتحت الشرطة تحقيقًا، وألقت القبض على صديقها وخضع لتحقيق مكثف، إلى أن وجهوا له يوم الجمعة الماضي ما نفاه، وهي تهمة القتل العمد، تمهيدا لمحاكمته.

وكانت أدلة الشرطة في توجيه تهمتها للمتهم بأن الفتاة التي كانت تشاركه السكن بشقة واحدة، ودخلت معه يوم اختفائها بشجار، وصلت ضجته إلى الجيران، خصوصا عندما لملمت أغراضها وهمت بالمغادرة بعد أن أبلغته بأنها لا تنوي بعد الآن مواصلة الطريق معه.

وأثار موقف الفتاة تجاه صديقها بغضبه ولم يفكر للحظات حتى فقد عقله واتجه إلى المطبخ، فأمسك بسكين وراح يمعن طعنا فيها حتى فارقت الحياة.

واستخدمت الأجهزة الأمنية السويدية كل الوسائل في عملية البحث عن المراهقة المختفية، من كلاب مدربة وطائرات "درون" بلا طيار فضلا عن خبراء في البحث والتفتيش كلفتهم بالبحث ليلا ونهارا، وجاؤوا حتى بغواصين وعناصر من الكشافة ومتطوعين، إلى أن عثروا على رأسها مقطوعة وموضوعة في حقيبة سفر.

في المقابل كشفت صحيفة Expressen المحلية أن تيشكو قام بإخفاء الحقيبة بجوار سكنه الذي زاره فيه والدا الفتاة مرة، فأخبرهما أنها غادرت الشقة وهي على قيد الحياة، ثم لم يعد يراها، إلى أن لمح والدها عبر باب الخزانة المفتوح قليلا أن حقيبة يدها ومعطفها لا يزالان معلقين فيها، فساورته الشكوك التي ساورت الشرطة أيضا، لذلك نشطت بحثا عن المراهقة حتى عثرت على رأسها، أما بقية جثتها التي فظّع فيها، فلا تزال مخفية في مكان ما.