م 03:16 21 مايو 2020

مذكرة تفاهم لبدء تنفيذ برنامج المساعدات الطارئة لشعبنا في مخيمات سوريا ولبنان

وقعت منظمة التحرير الفلسطينية، والاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، اليوم الخميس، مذكرة تفاهم لبدء تنفيذ برنامج المساعدات الطارئة لأبناء شعبنا في مخيمات لبنان وسوريا.

وقال رئيس دائرة الشؤون العربية والبرلمانية، عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، إن هذه المبادرة تأتي لتقديم المساعدات المالية لأهلنا في مخيمات سوريا ولبنان، وستتم بالتنسيق مع سفارتي فلسطين في البلدين، وستتوليان توزيع رزم من المواد الغذائية على المستحقين حسب الأولوية، خاصة العمال الذين تقطعت أعمالهم بشكل عام.

وأكد الأحمد ضرورة أن نتقاسم لقمة العيش بيننا كفلسطينيين أينما كنا، وخاصة في ظل ما نواجهه من وبائي كورونا والاحتلال، مشيرا إلى أنه علينا أن نشدد في هذه المرحلة، وتحديدا بعد القرارات التاريخية التي أعلن عنها الرئيس محمود عباس، لمواجهة المؤامرة على تصفية القضية الفلسطينية، وآخرها قرار الضم الذي ترعاه إدارة ترمب.

بدوره، قال أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد، إن هذه المبادرة بقيمة 700 ألف شيقل، من شأنها التخفيف من ضائقة أهلنا في مخيمات اللجوء بسوريا ولبنان، من أجل دعم الطبقة العاملة الفلسطينية فيها، ولتعزيز أواصر التعاون والعمل المشترك.

من جهته، أكد رئيس دائرة التنظيمات الشعبية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف أنه سيتم منذ اللحظة بدء العمل لإيصال المبلغ وتأمين المساعدات، وذلك عبر السفارتين في لبنان وسوريا، وفي إطار لجنة مشكلة لشراء المواد العينية وتوزيعها على المستحقين.

وشدد على أن المبادرة مهمة جدا على صعيد المنظمة المسؤولة عن شعبنا في الوطن والشتات، مضيفا "كنا حريصين على توفير كل الدعم من أجل النهوض بأوضاع الشعب في الوطن أو في كل المخيمات".