ص 11:06 23 مايو 2020

معركة التصريحات بين "إسرائيل" وطهران مستمرة: نتنياهو وغانتس يُهدّدان بتدمير إيران

رد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، على تصريحات المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الذي قال في وقت سابق من هذا النهار إن "الفيروس الصهيوني لن يبقى لفترة طويلة وإن إسرائيل ستنقرض"، قائلا "نحن نقول مرة أخرى - أولئك الذين يهددون إسرائيل بخطر الإبادة، يضعون أنفسهم في خطر مماثل".

تدور حرب كلامية منذ أيام بين مرشد الجمهورية الإسلامية علي خامنئي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تزامنا مع يوم القدس ووسط تقارير عن قرصنة مواقع الكترونية وهجمات معلوماتية على منشآت حيوية، ما يوسع الصراع بين الجانبين الى الفضاء الافتراضي.

وجاءت تصريحات نتنياهو متزامنة مع رد وزير الأمن ورئيس الوزراء المناوب بيني غانتس، اليوم الجمعة، على تصريحات خامنئي "من يعرف القضية الإيرانية جيدا والذي أعد قدرات الجيش الإسرائيلي بشأن هذه المسألة، لا أقترح لأي شخص فحصنا. إن إسرائيل والحلم الصهيوني حقيقة محققة، على عكس المليشيات الإيرانية التي تحاول تقويض الاستقرار الإقليمي. التجربة التي لن نسمح بها. ضمن تجربتي، كلام عدونا دليل على الضعف".

وأضاف غانتس "ان إسرائيل تواجه تحديات كبيرة في مجالات متنوعة". وتابع غانتس بشأن تصريح خامنئي بأن إسرائيل "ورم سرطاني" قائلا "سنعرف كيف نستعد لجميع التهديدات وبكل الوسائل". ويتزامن الفصل الجديد في الحرب الإلكترونية بين البلدين مع الذكرى السنوية العشرين لانسحاب الجيش الإسرائيلي من جنوب لبنان. 

ويتم إحياء "يوم القدس" في آخر يوم جمعة من شهر رمضان. وقد دعت إليه إيران في الأساس منذ الثورة الإسلامية في 1979، ليكون يوم تضامن مع الفلسطينيين. وتتخلله عادة مسيرات في إيران والاراضي الفلسطينية، وقد تم إلغاؤها هذه السنة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. وفي المقابل تحتفل إسرائيل بيوم القدس بعد سيطرتها على القدس الشرقية عام 1967.

وفي إشارة ضمنية إلى دعم إيران للمقاتلين الفلسطينيين ضد إسرائيل بالسلاح، قال خامنئي "كان تشخيصنا يوماً أن المناضل الفلسطيني مشكلته الوحيدة هي خلو يده من السلاح".

ودعا خامنئي كذلك الاربعاء على موقعه الإلكتروني الى "فلسطين حرة"، ونشر رسم ظهر عليه أشخاص يرفعون شارة النصر وأعلاما فلسطينية، وكتب عليه بالإنجليزية "الحل النهائي: المقاومة حتى الاستفتاء". 

ورد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عبر "تويتر" أيضا قائلا "تهديدات خامنئي بالحل النهائي تذكر بالمخطط النازي الحل النهائي للقضاء على الشعب اليهودي". وأضاف "عليه أن يعلم أن أي نظام يهدد إسرائيل بالإزالة سيجد نفسه في خطر مماثل".

ودان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو التعليقات الإيرانية. وقال على تويتر "تستنكر الولايات المتحدة تعليقات المرشد الأعلى خامنئي المثيرة للغثيان والمحرّضة على الكراهية والمعادية للسامية". وأضاف "لا مكان لهؤلاء على تويتر أو أي منصّة أخرى من وسائل التواصل الاجتماعي". كما دانت الحكومة الألمانية كلام خامنئي.

وجددت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في بيان صدر عنها، الخميس، "إدانة ورفض التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية سواء من خلال التدخل المباشر أو عن طريق وكلاء إيران في المنطقة، الأمر الذي يُشكل تهديداً للأمن والاستقرار الإقليميين".