ص 10:54 11 يونيو 2020

البرغوثي يطالب أوروبا برفع راية العقوبات بوجه إسرائيل لإثبات جديتها ضد مشروع الضم

قال مصطفى البرغوثي، الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية: إن رفض الدول الأوروبية لمخطط الضم والتهويد الإسرائيلي، لن يؤخذ على محمل الجد من نتنياهو وحكومته، ما لم ترفع أورويا سلاح العقوبات في وجه إسرائيل، وتبادر كل دولها للاعتراف بدولة فلسطين على جميع الأراضي المحتلة، وعاصمتها القدس.

وأكد البرغوثي، أن نتنياهو وغانتس، وجهان لنفس عملة الضم والتمييز العنصري الإسرائيلي، ومعهما حزب العمل، الذي كان المخطط الأول للمشاريع الاستيطانية الاستعمارية، محذراً من المحاولات الإسرائيلية بالترويج لـ (صفقة القرن) وتصفية الحقوق الفلسطينية، تحت شعار العودة للمفاوضات العقيمة.

وقال: إن أوروبا ودول العالم، لا تستطيع استعمال معايير مزدوجة، عندما يتعلق الأمر بخرق القانون الدولي، وضم أراض محتلة، مضيفاً: إن التضامن الشعبي العالمي مع فلسطين، يتصاعد في إطار الثورة العالمية الجارية ضد العنصرية، وستتصاعد معه الحملة العالمية؛ لفرض العقوبات والمقاطعة على نظام الاحتلال والتمييز العنصري الإسرائيلي.