م 06:58 28 يونيو 2020

برلمانية مصرية تطالب بمنع تدخين الشيشة الإلكترونية في المقاهي

تقدمت عضوة في البرلمان المصري بطلب موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، بشأن تقديم الشيشة الإلكترونية في المقاهي وخطورتها في زيادة العدوى بالفيروس وضرورة إصدار قرار بمنعها نهائيا.

وتقدمت النائبة، فايقة فهيم، عضو مجلس النواب، بطلب الإحاطة، ولفتت فيه إلى أنه بعد إعلان الحكومة عددا من الإجراءات الوقائية والاحترازية لعودة الحياة تدريجيا والاتجاه نحو إعادة فتح المحال والأنشطة المختلفة بنسبة لا تتعدى 25% من طاقة النشاط، تحايل عدد من أصحاب تلك الأماكن على تلك الإجراءات، ولعل من أهمها المقاهي، حيث أكدت الحكومة في قراراتها منع استخدام الشيشة بالمقاهي واستمرار منع تقديمها للمواطنين، ومع ذلك لجأ أصحاب المقاهي إلى استخدام الشيشة الإلكترونية وتقديمها بدلا من الشيشة العادية.

وأكدت البرلمانية المصرية أن الشيشة تتسبب في زيادة فرص العدوى بين المواطنين وبعضهم البعض نتيجة الاستنشاق من فم الأشخاص، والتي تحتوي على رذاذ من الممكن أن يكون حاملا للفيروس ويصيب شخصا آخر، مما يشكل خطورة كبيرة على معدل زيادة الإصابات، كما أنها تحتوي على كميات هائلة من النيكوتين، والتي تؤدي إلى تداعيات سلبية، خاصة على مستوى الجهاز المناعي والقلب والأوعية الدموية.

وذكرت أن عددا كبيرا من المقاهي لجأ إلى استخدامها في ضوء غياب واضح للرقابة والحملات التفتيشية على المقاهي.

وطالبت فهيم بضرورة صدور قرار من قبل جميع المحافظين بمنع تداول الشيشة الإلكترونية في المقاهي والتشديد على تعريض صاحب المقهى لغرامة مالية كبيرة وغلق للمكان في حالة عدم تنفيذ ذلك.