م 12:07 12 يوليو 2020

أحمد المذبوح يطلع نائب رئيس البرلمان البلغاري على آخر التطورات

أطلع سفير دولة فلسطين لدى بلغاريا أحمد المذبوح، اليوم الأحد، نائب رئيس البرلمان البلغاري، وزير خارجية جمهورية بلغاريا سابقا كريستيان فيغينين على آخر التطورات المتعلقة بمخطط الضم الإسرائيلي، وكيفية تصويت بلغاريا حول القرارات الداعمة لفلسطين في دورة المجلس العالمي لحقوق الإنسان مؤخراً.

وأكد السفير المذبوح خلال اللقاء أن الضم يعتبر عملا غير شرعيا، ويرتقى الى مستوى جرائم الحرب، وهو يخالف القوانين والمواثيق الدولية، وعلى رأسها اتفاقية "جنيف" الرابعة، التي تحرم الاستيلاء على أراضي الغير، وكما وتحرم اجراء اي تغيير جغرافي او ديمغرافي في الاراضي التي تخضع للاحتلال.

 وشدد على أهمية الانتقال من اصدار بيانات الادانة رغم أهميتها إلى البدء بوضع عقوبات على اسرائيل، لاجبارها على انهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية.

بدوره، أعرب فيغينين عن اندهاشه من إدراج مخطط الضم في البرنامج الرسمي للحكومة الإسرائيلية الجديدة، قائلا: هذا الموضوع في غاية من الحساسية ومخالف للقانون الدولي، ولا يسمح إدراجه في برنامج حكومي رسمي.

 وشدد على موقف بلاده الداعم لحل الدولتين، وعلى رفض مخطط الضم والمشاريع الاستيطانية،  مشيرا إلى بلغاريا قد اعترفت بدولة فلسطين منذ عشرات السنين، والموقف البلغاري خلال عمليات التصويت في المؤسسات الدولية يجب ان يكون منسجما مع ذلك الاعتراف وداعما للقانون والقرارات والمواثيق الدولية.

 واكد أن البرلمان البلغاري سيطلب توضيحا حول كيفية تصويت بلاده في مجلس حقوق الانسان