img_9479.webp

م 12:09 14 يوليو 2020

الفنانة لقاء سويدان تكشف سبب الرجوع عن قرار اعتزالها

شهد الوسط الفني خلال الأشهر الماضية، اعتزالًا جماعيًا، حيث أعلنت 4 فنانات مصريات اعتزالهن الفن بشكل نهائي ومفاجئ، وهم "الفنانة لقاء سويدان، وإنجي خطاب، و الفنانة داليا ابراهيم، و الفنانة نهى عابدين"، حيث تعرّضن إلى هجوم حاد من قبل الجمهور، الذي اعتبرهن يبحثن عن الشهرة والأضواء، بينما دعمت طائفة أخرى من الجمهور قرار اعتزالهن.

وأعلنت الفنانة لقاء سويدان، عن غضبها مما يحدث، معتبرة أن مهنة الفن أصبحت عبئا نفسيا وعصبيا عليها، وبعد أشهر من القرار، عادت عن قرارها، وأعلنت مشاركتها في عرض مسرحي غنائي عن الراحل سيد درويش

وأكّدت سويدان أنّ المشروع الذي عرض عليها هو حلم حياتها، كما أنه يأتي ضمن مشروع إعادة إحياء التراث الذي تتبناه الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة.

وأوضحت في مقابلة مع قناة العربية، أنها خلال الأشهر الماضية، سافرت إلى دبي ودرست الدراما هناك، ولكنها اكتشفت أنها كالسمك لا تستطيع العيش خارج الماء، وبيّنت أنّها تلقت العديد من الاتصالات من قبل زملائها لحثها على التراجع عن الاعتزال، وكانت بشرى وندى بسيوني تدعمانها بشدة، كما أن نقيب الممثلين أشرف زكي غضب منها بسبب قرارها.

وبيّنت سويدان أنّها كانت تعيش فترة غير سعيدة، وقررت أن تعتذر عن الجزء الثالث من مسلسل "البيت الكبير"، وذلك ردا على من قالوا إنها اتخذت القرار لكونها لا تملك أعمالا جديدة، لكنها طيلة الشهور السبعة كانت تعيد التفكير في كل الأمور، واكتشفت بالفعل أنها لا تستطيع أن تعيش خارج مصر، أو الابتعاد عن مجال التمثيل وبالتحديد المسرح الغنائي