93-234222-american-ambassador-aqsa-mosque_700x400.jpg

م 02:14 15 يوليو 2020

حملة جديدة لتهويد المسجد الاقصى

تعكف "جماعة طلاب لأجل الهيكل" المتطرفة اليهودية لإطلاق حملة تهويد للمسجد الأقصى المبارك تحت عنوان "جبل الهيكل بأيدينا".

وطالبت بجمع أكبر عدد ممكن من المستوطنين، وجمع التبرعات المالية لدعم برامج وطباعة المنشورات والبروشورات وتوزيع الكتيبات على المقتحمين، ونشر أفكار تهويد الأقصى.

ودعت إلى تنفيذ اقتحامات "كبيرة ونوعية" للمسجد الأقصى عشية عيد الأضحى المبارك، والذي يتزامن مع ما يسمى ذكرى "خراب الهيكل"، وتنظيم حملة تهويد دعمًا لقرار الاحتلال إغلاق باب الرحمة.

وكان ٣٠ حاخامًا متطرفًا اقتحموا قبل أيام المسجد الأقصى، واجتمعوا داخله بقيادة رئيس "معهد المعبد" ومؤسس فكر "جماعات الهيكل" الحاخام "يسرائيل ارائيل".

ووقّع قرابة ٥٨ حاخامًا من جميع أنحاء العالم وداخل فلسطين المحتلة على ورقة فتوة تجيز وتحث على اقتحام المسجد الأقصى.

وقاد الحاخام المتطرف يهودا غليك صباح الثلاثاء اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، وذلك لليوم الثالث على التوالي.

وفي سياق متصل، طالبت "منظمة طلاب لأجل المعبد" بوضوح وعلانيةً بتحويل مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى إلى كنيسٍ يهودي.