unnamed.jpg
unnamed.jpg

نقابات بيت لحم المهنية تطالب الحكومة بصرف رواتب الموظفين

طالب تجمع النقابات المهنية في محافظة بيت لحم، ومن منطلق حرصه على اعضائه بالعيش بكرامة، الحكومة باستقرار سبل العيش والدخل من خلال صرف رواتب موظفي الحكومة وخاصة موظفي القطاع الصحي كاملا حتى يستطيعوا مواصلة القيام بعملهم دون الشعور بالقلق تجاه عائلاتهم واولادهم.

كما طالب التجمع بتعزيز الحوار الأجتماعي ما بين الأطراف الثلاث (الحكومة والنقابات المهنية وقطاع البنوك) للتوصل الى حلول مرضية تضمن الأنصاف والأمن والكرامة لموظفي الحكومة.

وطالب بالغاء الفوائد البنكية التي استحقت بسبب تأجيل القروض لمدة اربعة أشهروتأجيل تحصيل القروض حتى نهاية هذا العام دون احتساب أية فوائد اسوة بالأردن الشقيق ومعالجة قضية الشيكات الراجعة بسبب عدم تلقي رواتبهم

واضاف "على الحكومة عدم المساس برواتب موظفي وزارة الصحة والامن وكذلك ضمان تأمين الحد الأدنى للأجور وتعويض العجز المالي بخصومات من رواتب كبار الموظفين".

واكد التجمع انه يتابع النقابات المهنية في محافظة بيت لحم وبقلق كبير تأخر صرف رواتب موظفي الحكومة والتي تزيد من الصعاب التي يواجهها الموظف في معيشته اليومية وبالتالي زيادة قلقه على عائلته واطفاله مع العلم ان عددا كبيرا من أعضائها هم موظفون يعملون في الوظيفة العمومية.

واكد تجمع النقابات المهنية في محافظة بيت لحم والتي هي جزء من مكونات شعبنا انه يقف مع الحكومة في نفس الخندق في مواجهة المخاطرالتي يعيشها شعبنا الفلسطيني من قرار الضم الاسرائيلي والمدعوم امريكيا وكذلك حجز اموال السلطة الفلسطينية من قبل الاحتلال، وهذا شكل من اشكال القرصنة وكذلك مواجهة وباء كورونا، فأن اعضاء تجمع النقابات المهنية لن يتخلوا ولا بشكل من الاشكال عن دورهم الوطني وهي جزء اصيل من مكونات شعبنا في مواجهة الاحتلال.

وقال ان اعضاء النقابات المهنية عامة واعضاء النقابات الصحية المهنية خاصة لهم دور كبير في مواجهة وباء كورونا حيث اثبتوا وبلا منازع انهم الجنود المجهولين في مواجهة هذا الوباء دون كلل او تعب وواصلوا العمل ليلا نهار من اجل معالجة المصابين وتوفير الاجواء المناسبة لهم والتي ساهمت في شفاء الجزء الاكبرمنهم.

وبالرغم من هذه الظروف الصعبة التي عايشها هؤلاء الموظفين وبدلا من مكافئتهم ورفع قدرتهم على الصمود الا انه لم يستطيعوا الحصول على مرتبهم الاساسي من اجل العيش بكرامة وعزة نفس ومما زاد من صعوبة العيش وعدم قدرتهم حتى للوصول الى اماكن عملهم وعدم قدرتهم على الايفاء بالالتزاماتهم المالية في البنوك ( وكأن البنوك وسلطة النقد تعيش في كوكب أخر) مما كبدهم خسائر معنوية ومادية.

ودعا التجمع النقابات المهنية في محافظة بيت لحم كافة اعضائه والعاملين في الوظائف الحكومية القيام بواجبهم الوطني والمهني، مضيفا "ان انتمائكم كبير لهذا الوطن الكبير ونوجه كلمتنا للحكومة الفلسطينية ونقول لا نريد ان نموت ليحيا الوطن، نريد ان نحيا وأن يحيى الوطن الذي نعيش فيه بكرامة".

تجمع النقابات المهنية في محافظة بيت لحم:

نقابة المهندسين

نقابة المهندسين الزراعيين

نقابة الأطباء

نقابة اطباء الأسنان

نقابة الصيادلة

نقابة مساعدي الصيادلة

نقابة المحاسبين

نقابة أخصائيي البصريات

نقابة الطب المخبري

نقابة التمريض

نقابة الصحفيين

نقابة أخصائي علوم وتكنولوجيا مختبرات الأسنان