رواتب السلطة.jpg

ص 11:40 23 يوليو 2020

رواتب السلطة ستشهد انفراجة قريبًا جدًا

كشف مصدر أوروبي، أن الإتحاد الأوروبي يعمل على تسريع دفعة مساعدات مالية تقدر بـ45 مليون يورو للحكومة الفلسطينية كي تتمكن الأخيرة من دفع جزء كبير من رواتب الموظفين العموميين ومخصصات الشؤون الاجتماعية قبيل عيد الأضحى، نهاية الأسبوع المقبل.

وبيّن المصدر أنّ نحو 25 مليون يورو ستذهب لصالح دفع نسبة كبيرة من الرواتب، و20 مليون يورو آخر لصالح صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية، وأنّ المبلغ  هو من المخصصات السنوية التي تقرها أوروبا لمساعدة السلطة على مدار العام لكن الجديد الان انها ستعمل على دفعه للسلطة دفعة واحدة كي تتمكن من التزاماتها في ظل ازمة المقاصة وما تسبب بأزمة مالية خانقة للسلطة.

وأشار المصدر، بحسب موقع راية، أنّه لم يتم التقدم حتى اللحظة بأي حل بشأن أزمة المقاصة، بالرغم من تقديم أوروبا عدة مقترحات للحل.

وتعاني الحكومة من عدم توفر السيولة المالية اللازمة لتغطية رواتب الموظفين جراء أزمة المقاصة والتبعات الاقتصادية لفيروس كورونا الذي تسبب بتراجع حاد على ايرادات الحكومة.

وأعلن مجدلاني، صباح اليوم، في تصريح لصوت فلسطين، تابعه الجديد الفلسطيني، أنّه تم بحث امكانية تدبير استكمال المبلغ المطلوب من الخزينة العامة، اضافة للممولين لهذه الدفعة، وكان هناك اشكالية بسيطة مع الاتحاد الاوروبي بما يتعلق بصلاحية الإذن للتحويل، وسيتم حل هذه الاشكالية ما بين اليوم ويوم الأحد، وحينها سيتم الاعلان عن موعد دفعة الشؤون المقبلة.

وأشار مجدلاني إلى أنّه سيتم مراعاة وجود وقت بين هذه الدفعة وما بين تسليم الرواتب لمنع الاكتظاظ في البنوك، مشددًا على أنّ التسليم سيكون بشكل أكيد قبل العيد.