م 01:12 28 يوليو 2020

تفاصيل جريمة مقتل فتاة خنقًا في رام الله

عثرت الشرطة الفلسطينية، على جثة مواطنة، تبلغ من العمر (24 عاماً)، داخل مركبة بالمنطقة الصناعية في بتونيا، غربي مدينة رام الله.

وكشفت مصادر مطّلعة أنّ الفتاة من عائلة "م" من رام الله وقتلت على يد المدعو "أ.ك" من سكان بيتونيا، عند حاجز 17.

واوضحت المصادر بحسب ما ذكرت صفحة رام الله 360، أنّ الجريمة تمت منديل، حيث تم خنق الفتاة وابقائها جثتها داخل بسيارة في منطقة صناعيه بيتونيا

وكان قد صرح المتحدث باسم الشرطة، العقيد لؤي ارزيقات، أن غرفة عمليات الشرطة في رام الله، تلقت بلاغاً صباح اليوم، يفيد بوجود جثة لمواطنة (39 عاماً)، متوفاة بداخل مركبة في المنطقة الصناعية في بيتونيا، حيث تحرّكت قوة من الشرطة، وحضرت النيابة العامة، والطب العدلي للمكان، وباشروا بإجراءت التحقيق؛  للوقوف على ملابسات الحادثة.

وأشار ارزيقات إلى أنّه تم نقل الجثمان لمشفى رام الله الحكومي، وقررت النيابة التحفظ عليه، وإحالته للطب العدلي للتشريح؛ للوقوف على أسباب الوفاة.