maxresdefault-2.jpg

م 02:08 06 اغسطس 2020

عبر عن رفضه لإتفاقية الغاز بين الأردن والاحتلال

الظهراوي: هناك خطة طوارئ في الأردن للتعامل مع مخطط الضم

صرح محمد جمال الظهراوي، عضو مجلس النواب الأردني، إن الموقف الأردني من قرار الضم الذي أعلنه الاحتلال واضح، وهو أننا نرفض المساس بأي شبر من الاراضي الفلسطينية، مشددا على أن هذا القرار يشكل تهديدا لجهود السلام التي سار فيها الملك عبد الله الثاني منذ سنوات، للحفاظ على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وإقامة دولته المستقلة.

وخلال حديثه لراديو شبكة وطن الإعلامية، قال الظهراوي: المملكة الأردنية ممثلة بالملك عبد الله الثاني، ومجلس النواب الأردني والحكومة الأردنية، ضد أي شيء يمس بالقضية الفلسطينية، وقد ظهر جليا للعيان أن هناك خطة لإنهاء القضية الفلسطينية من خلال ضم الاغوار وأجزاء من الضفة ممثلة بمناطق "ج"، والأراضي المقام عليها المستوطنات.

ووضح أن هناك خطة طوارئ في الأردن للتعامل مع أي طارئ بموضوع الضم، فالأردن وملكه وشعبه وبرلمانه وحكومته موقفهم واضح في هذا الموضوع.

وأكد الظهراوي على أن الملك أيضا أوصل رسالة للحكومة الإسرائيلية ممثلة ب نتنياهو وغينيتس، بأن أي مساس بالأراضي الفلسطينية سيشكل تهديدا واضحا لاتفاقية السلام، وسيهدد بتجميد كل الاتفاقيات مع الكيان الصهيوني.

وعبر الظهراوي عن رفضه لاتفاقية الغاز الموقعة بين الأردن "وإسرائيل"، ورفضه التطبيع بكل أشكاله، مشيرا أن هذا موقف كل بيت أردني، وموقف مجمل النواب الأردنيين.

وقال: أي اتفاقية لا يكون الهدف منها مساعدة الفلسطينيين في تحصيل حقوقهم، هي تطبيع.