تحد جديد يواجه شركات الطيران الروسية بعد انتهاء كورونا

اصطدمت شركات الطيران الروسية، مع استئناف رحلاتها الجوية بعد توقفها لفترة بسبب إجراءات مكافحة فيروس كورونا، بتحد جديد من الممكن أن يؤثر على تعافيها النسبي من أزمة كورونا.

وتشتكي شركات الطيران في روسيا من قفزة في أسعار وقود الطائرات، وأشارت إلى أن اتحاد مشغلي النقل الجوي الروسي تقدم بطلب إلى وزارة النقل الروسية للتحقق من مدى قانونية ارتفاع أسعار وقود الطائرات في المطارات الروسية شهري أغسطس وسبتمبر من العام الجاري.

وصعدت أسعار وقود الطائرات للفترة من 11 أغسطس وحتى 10 سبتمبر في المطارات الروسية مقارنة بشهر يوليو الماضي على النحو التالي: في مطار كولتسوفو بمدينة يكاترينبورغ 62.1%، في مطار دوموديدوفو بموسكو 33.4%، في مطار جوكوفسكي بمقاطعة موسكو 36%، في مطار سانت بطرسبورغ 18%، في مطار مدينة فلاديفوستوك بالشرق الروسي 20.4%، في مطار مدينة كراسنودار 48.6%.

ويحذر اتحاد مشغلي النقل الجوي الروسي من أن الارتفاع الحاد هذا في أسعار وقود الطائرات سيقوض جهود الحكومة الروسية وشركات الطيران في البلاد لتجاوز تداعيات أزمة كورونا، وسيؤدي إلى ارتفاع تذاكر الطيران.