باك.jpg

م 12:16 13 اغسطس 2020

وحدة الإرباك الليلي: من يلعب بالنار سيكتوي بها

كشفت وحدة الإرباك الليلي التابعة إلى وحدات سيف الجهادية، أنّ إجرأت العدو الأخيرة والمتمثلة بإغلاق المعابر  ومنع دخول البضائع التجارية ومنع إدخال الوقود وتقليص مساحة الصيد وإستهدافته المتواصلة لقطاع غزة فإنه بداء يلعب بالنار ومن يلعب بالنار سيكتوي بها

وأكّدت الوحدة أنّه "بعد تلقينا تلعيمات من القيادة بتجهيز أنفسنا فإننا نمهل العدو حتى الساعة الحادية عشر من مساء يوم غداً الجمعة برفع الحصار كامل عن قطاع غزة دون شرط أو قيد وإن لم يستجيب لذلك  فإن يوم السبت القادم هو أول أيام عمل وحدة الإرباك الليلي على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة والتي ستحدثكم عن نفسها".

من جانبها قالت وحدة برق الجهادية إنّه "بعد تغوّل الاحتلال الصهيوني المجرم في استهداف مواقع المقاومة وتشديد خناقه على أهلنا المحاصرين في قطاع غزة واستمرار حكومة الاحتلال بالتهرب من رفع الحصار، نعلن وبعد التوكل على الله أننا دخلنا المعركة مع باقي إخواننا في الميدان، فعلى جميع المستوطنين والجنود الصهاينة في غلاف غزة الهروب من المواقع العسكرية والمستوطنات الصهيونية لأنهم سيتحولون الى كتلة من لهب بإذن الله وسترون ذلك بأعينكم وكما نحذر العدو الصهيوني من ارتكاب أي حماقة اتجاه الشباب الثائر التي تعمل على طول الخط الفاصل مع أراضينا المحتلة".