201507270908496.jpg
201507270908496.jpg

مدير المسجد الأقصى: الاحتلال سيستغل الاتفاق مع الإمارات للاعتداء على الأقصى

 

قال مدير المسجد الأقصى المبارك، الشيخ عمر الكسواني، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ستستغل اتفاق العار مع النظام الإماراتي، في هضم حقوق الفلسطينيين، والتعدي على السيادة في المسجد الأقصى.
وأوضح الكسواني، أنهم ينظرون لمثل هذا الاتفاق، الذي أبرم بين دولة الاحتلال والإمارات، بعين الخطورة.

وشدد الكسواني على أن الاحتلال سيستغل هذا الاتفاق، لمزيد من التنكيل بشعبنا الفلسطيني، وارتفاع وتيرة الاعتداءات على المسجد الأقصى.
وأثار الاتفاق الإماراتي الأمريكي، القاضي بتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال، ردود فعل شعبية ورسمية مستهجنة ومستنكرة لهذا الاتفاق، المتزامن مع جرائم الاحتلال، وإجراءات "الضم" الأخيرة و(صفقة القرن).
وشهدت الأراضي الفلسطينية المحتلة، أمس الجمعة، مسيرات ومظاهرات، رافضة لما أطلق عليه اتفاق السلام بين دولة الاحتلال الإسرائيلي والإمارات.

وأعلنت الإمارات والاحتلال الخميس الماضي، تطبيع العلاقات مع الاحتلال بشكلٍ رسمي وعلني، بعد أن كانت العلاقات غير رسمية خلال السنوات الماضية.
ويذكر، أن الإمارات، هي الدولة العربية الثالثة، التي توقع اتفاق سلام مع إسرائيل بعد مصر (عام 1979) والأردن (عام 1994).
وجاء الإعلان عن اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، بعد تصريح نتنياهو ومسؤولين آخرين في أكثر من مناسبة بوجود تقارب مع الإمارات، ومع دول عربية وإسلامية أخرى، فيما زادت وتيرة التطبيع خلال الفترة الأخيرة عبر مشاركات إسرائيلية في أنشطة رياضية وثقافية واقتصادية، تقيمها دول عربية بينها الإمارات.