م 03:24 19 سبتمبر 2020

أول رد كويتي على تصريحات ترامب بشأن "التطبيع السريع"

وجهت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، انتقادات لاذعة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي التقى أمس ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح نجل أمير الكويت صباح الأحمد الصباح، ومنح أمير الكويت وسام الاستحقاق العسكري من الدرجة الأولى.

وجاءت انتقادات الإعلامية الكويتية لترامب، بسبب ما قاله بأن الكويت متحمسة للحذو حذو الإمارات والبحرين في التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، مشيرة إلى أن نجل أمير البلاد الذي التقاه ترامب لا يمتلك أي صفة تمثيلية لبلاده تخوله بإعلان مواقف للبلاد بشأن التطبيع مع "إسرائيل".

وقالت الإعلامية الكويتية: "ومع احترامي للحماس للتطبيع الذي أبداه وأشار له الرئيس ترامب في خطابه، فبالكويت ابن الأمير ليس له صفه قانونيه تتيح له التفاوض او اتخاذ القرار حسب الدستور".

وكان ترامب قد قال خلال لقائه نجل أمير الكويت: "عقدنا اجتماعًا جيدًا بالأمير، أعتقد أننا نفهم بعضنا، وإن الكويتيين متحمسون بعد توقيع الإمارات والبحرين معاهدتي التطبيع مع إسرائيل".

وأعلن الديوان الأميري لدولة الكويت، الجمعة، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أصدر قراراً بمنح أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وسام الاستحقاق العسكري برتبة قائد أعلى.

وبحسب ما قال وزير الديوان الأميري الكويتي، علي جراح الصباح، فإن "منح الوسام جرى في مراسم خاصة أقيمت اليوم الجمعة في المكتب البيضاوي في البيت الأبيض، حيث إن التكريم من الرئيس الأمريكي يأتي اعترافا بالجهود العظيمة والدؤوبة والدور الكبير الذي يقوده أمير البلاد في المنطقة والعالم".

وأضاف: أنه "يأتي تتويجا لعلاقات الشراكة التاريخية والمتميزة بين دولة الكويت والولايات المتحدة الأمريكية وتزامنا مع قرب حلول الذكرى الستين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الصديقين".

واستقبل البيت الأبيض في وقت سابق الجمعة، نجل أمير الكويت، الشيخ ناصر الصباح الأحمد الجابر، لتسليمه الوسام، فيما أشاد البيت الأبيض بالشراكة بين الكويت والولايات المتحدة.

وبحسب ما أعلن البيت الأبيض، فإن "أمير الكويت، زعيم في الشرق الأوسط على مدار عشرات السنين، كان حقا صديقا وشريكا ثابتا للولايات المتحدة".

ووسام الاستحقاق العسكري برتبة قائد هو أعلى وسام مرموق ونادرا ما يتم منحه، ولا يجري ذلك إلا من قبل الرئيس الأمريكي.