resize (2).jpg
resize (2).jpg

رئيس الحكومة التونسية يقيل والى القصرين على خلفية احتجاجات سبيطلة

أعلن رئيس الحكومة التونسية، إقالة والى القصرين على خلفية الاحتجاجات التى اندلعت فى مدينة سبيطلة.

وكان مئات المتظاهرين قد خرجوا فى شوارع  مدينة سبيطلة من ولاية القصرين، للتنديد بمقتل رجل يبلغ من العمر 52 سنة داخل كشك يمتلكه، بعد قيام بلديّة المنطقة فجر اليوم الثلاثاء، بتنفيذ قرارات هدم لمبانى مشيّدة على خلاف الصيغ القانونيّة، وكان المواطن نائما بالكشك.

وبحسب قناة "العربية" الإخبارية، فإنّ المحتجين قاموا باقتحام عدد من الإدارات والمحلات، على خلفية الحادثة، كما قاموا بقطع الطريق وإشعال النيران، الأمر الذى جعل قوات الأمن تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين بولاية القصرين، فيما قام الجيش بنشر مدرعات فى سبيطلة.