download (4).jpg
download (4).jpg

أبو الغيط: ادعاءات إسرائيل بالسعى للسلام تتناقض مع أفعالها

قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن إعلان إسرائيل الموافقة على بناء ألفى وحدة استيطانية جديدة سلوك مرفوض ومُدان تماما، مشيرا إلى تُناقض ادعاءات الحكومة الحالية بالسعى للسلام والاستقرار فى المنطقة.

ووفق بيان رسمى، صرح مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة العربية، بأن أبو الغيط تناول هذا الأمر مع المنسق الأممى الخاص لعملية السلام، نيكولاى ميلادينوف، لدى لقائهما بمقر الأمانة العامة، مُضيفاً أن إعلان الحكومة الإسرائيلية أمس عن بناء 2166 وحدة استيطانية فى الضفة الغربية يُعد تدميراً لأى جهود مستقبلية لإحياء التسوية.

وأكد المصدر، أن أبوالغيط يعتبر النشاط الاستيطانى عائقاً أمام تطبيق حل الدولتين، وأن إصرار حكومة نتنياهو على المضى قُدماً فى البناء الاستيطانى لإرضاء المكونات اليمينية المتطرفة داخلها يعكس إصرارها على رفض تطبيق هذا الحل، والعمل على تدمير فرص تحقيقه فى المستقبل.

وأشار إلى أن المستوطنات تُعد غير شرعية من وجهة نظر القانون الدولى، وبنص قرارات مجلس الأمن، وعلى رأسها القرار رقم 2334 الذى أكد على رفض الأمم المتحدة الاعتراف بأى تغييرات تجريها إسرائيل على الأراضى المحتلة، وشدد المصدر على ضرورة تحمل العالم مسئولياته إزاء محاولات حكومة نتنياهو استئناف النشاط الاستيطانى لخدمة أغراضها الداخلية، خاصة ون هناك ما يُشير إلى أن خططا أخرى للبناء الاستيطانى يجرى الإعداد للإعلان عنها قريبا.