احمد زكي .jpg
احمد زكي .jpg

جوجل تحتفي بميلاد الفنان الراحل أحمد زكي فما هي قصة نجوميته؟

 

احتفت جوجل بميلاد الفنان الكبير الراحل أحمد زكي ففي مثل هذا اليوم، وجدت موهبة فنية وإنسانية كبيرة بميلاد الفنان الراحل أحمد زكى، الذى هزت وفاته قلوب الجمهور الذى تعلق بالفتى الأسمر والرجل الناضج المثقف.

قدم أحمد زكى على مدار مشواره الفنى الذى بدأ فى السبعينات، العشرات من الأفلام والأعمال التى مازالت حاضرة فى ذاكر ة المشاهد، الذى مازال يفتقده كثيرا ويتمنى تواجده على الشاشة.

غير أحمد زكى سمات النجومية التى كانت معروفة فى وقته، فهو لم يكن الفتى الوسيم الذى تتهافت عليه الفتيات من النظرة الأولى، لكن بعدما أثبت موهبته وجاذبية شخصيته أصبح مطلوبا للعمل أمام نجمات شهيرات.

بدايته الحقيقة كانت بالمشاركة فى فيلم أبناء الصمت عام 1974، ثم شارك بدور كمال فى مسرحية العيال كبرت ليكون الأخ الكبير المتزن خارجيا لكنه فى الداخل يحمل الكثير من خفة الدم واللطف.

سرعان ما نادته أدوار البطولة، فقدم شخصية طه حسين فى مسلسل الأيام، وكان خير مثالا لتجسيد السيرة الذاتية لأشهر وأعظم الأدباء العرب.  

يتذكر الجميع رومانسيته مع نجلاء فتحى وسعاد حسنى، وطموحه غير المحدود أمام أثار الحكيم ووفاء سالم، وأخلاقياته وتعاليمه الاجتماعية والأخلاقية التى برزت فى اضحك الصورة تطلع حلوة.

لم تتوقف موهبة أحمد زكى حد التمثيل، لكنه كان متنوعا فى اختياراته والصور التى يقدمها، حتى أنه تميز بالغناء فى أعماله. 

نال أحمد زكى لقب «الإمبراطور» بعد تقديم فيلم بنفس الاسم عام 1990، وظل محتفظا باللقب حتى بعد وفاته ومازالت أعماله محفورة فى ذاكرة المشاهد.