Ooredoo Palestine Ooredoo Palestine
محمد رمضان
محمد رمضان

"مدير إدارة مصر"... اشتعال الغضب في مصر بعد دفاع خارجية إسرائيل عن محمد رمضان

بينما حاول مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، احتواء موجة الغضب الشعبي في مصر والعديد من الدول العربية تجاه الفنان محمد رمضان، فإنه تسبب على ما يبدو في موجة أخرى عارمة، لكنها تركزت هذه المرة على دولته.

ونشرت وزارة الخارجية الإسرائيلية مقطع فيديو على صفحتها بالعربية، لمدير ما يسمى "ادارة مصر" في الوزارة ليؤور بن دور، والذي حاول الدفاع عن موقف رمضان الذي التقط صورا مع مشاهير إسرائيليين في دبي قبل أيام، متسببا في موجة غضب شعبية بين الجماهير العرب.

لكن ليؤور استخدم في خطابه كلمات حادة وقاسية أثارت غضب الكثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي من العرب، حيث جاء فيه على سبيل المثال: "هل الصورة المشتركة لمحمد رمضان والفنان الإسرائيلي تثير القلق أو الخوف لديكم؟ انتوا خايفين من إيه؟ إحنا في سنة 2020. فوقوا. اصحوا. إيه النوم في العسل دا؟".

وردت إحدى المستخدمات عبر "تويتر" تدعى نور، بقولها "تزييف السلام لكن يوصلك إلى أي مكان. ستظل إلى الأبد عدونا بغض عما تفعل". فيما رد الممثل المصري فتحي عبد الوهاب بإحدى بصورة ساخرة على تغريدة صفحة "إسرائيل بالعربي"، ورد مغرد آخر ساخرا بمقطع فيديو سينمائي قصير جاء فيه: "الحشيش تمام".

فيما رد الكاتب المصري أيمن الصياد بالقول: "هذه رسالة إسرائيلية (رسمية) كان على الدبلوماسي الإسرائيلي أن يعرف أننا  المصريين لسنا (نايمين في العسل) كما يقول بكل صلافة. النائمون في العسل هم الذين يتناسون أن هذه (دولة احتلال) بموجب القانون الدولي. (وكيان عنصري) بموجب قانون يهودية الدولة. و(اليقظون) فقط هم من يدركون ذلك".

كلمات ليؤور الحادة لم تقف عند هذا الحد، حيث أضاف: "صراحة لن أقول إننا محبطين لكننا نستغرب، هي حاجة غريبة ومضحكة إن صورة بسيطة مع شخص إسرائيلي تسبب كل هذه الهيصة والضجة الاعلامية