أبو الريش يهدد بالاستقالة في حال عدم فرض الإغلاق الشامل بغزة
أبو الريش يهدد بالاستقالة في حال عدم فرض الإغلاق الشامل بغزة

أبو الريش يهدد بالاستقالة في حال عدم فرض الإغلاق الشامل بغزة

كشفت صحيفة "الحياة الجديدة"، أن وكيل وزارة الصحة في غزة يوسف أبو الريش، هدد بالاستقالة في حال عدم تطبيق الإغلاق الشامل في القطاع، بسبب تفشي فيروس "كورونا".

ونقلت الصحيفة، عن مصادر لم تسمها قولها إن أبو الريش، هدد بالاستقالة في حال رفضت اللجنة الحكومية في غزة، فرض الإغلاق الشامل في قطاع غزة، بسبب تفشي وباء "كوفيد-19"، في ظل تراجع الوضع الصحي.

ووفقاً للمصادر ذاتها، فإن الجهات الحكومية بغزة تخشى من سيناريو الإغلاق خشية من عواقب عدم قدرتها على تعزيز صمود المواطنين ومدهم بالمساعدات، في ظل ارتفاع نسبة الفقر والبطالة.

ويسجل قطاع غزة يومياً ارتفاعاً في أعداد الإصابات وامتلاء غرف العناية المكثفة في المستشفى الأوروبي المخصص لمعالجة مرضى كورونا.

وذكرت المصادر ذاتها، أن الرهان على التزام المواطنين بإجراءات السلامة والوقاية فشل، وهو ما أدى لارتفاع عدد الإصابات، لافتة إلى أن هناك خشية كبيرة لدى الصحة من استمرار الزيادة في ظل فصل الشتاء.

هذا وأعلنت اللجنة الحكومية في غزة، أنها ستنظر في أمر الإغلاق الشامل غداً الخميس، وسط تأكيدات من المصادر بأن القرار جاهز وسيتم الإعلان عنه يوم الخميس القادم.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن اللجنة الحكومية سرعت في صرف رواتب موظفيها، ورواتب السلطة تكون قد صرفت، ما سيخفف من حدة الإغلاق الشامل على المواطنين، وأنه سيتم تسهيل إجراءات استلام المواطنين مخصصات الشؤون الاجتماعية في حال صرفها منتصف الشهر الجاري.