الصحة بغزة تستعرض تفاصيل البروتوكول المتبع بالعزل المنزلي لمصابي (كورونا)
الصحة بغزة تستعرض تفاصيل البروتوكول المتبع بالعزل المنزلي لمصابي (كورونا)

الصحة بغزة تستعرض تفاصيل البروتوكول المتبع بالعزل المنزلي لمصابي (كورونا)

استعرضت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، تفاصيل بروتوكول العزل المنزلي المتبع للمصابين بفيروس (كورونا).

وقال مسؤول ملف العزل المنزلي بالوزارة، معتصم صلاح، إن البروتوكول المتبع في العزل المنزلي يعمل على أساس ظهور النتيجة المخبرية بأن الشخص مصاب بكوفيد 19 ثم العمل على تقييم المصابين وعزل كافة المصابين والتفريق بين الحالات المرضية المزمنة وضعيفي المناعة الذين يتم تحويلهم تلقائياً للمستشفيات، بالإضافة إلى الأشخاص الذين لا تتوفر لديهم شروط العزل المنزلي، ما عدا ذلك يتم إبقاء عزلهم في منازلهم، بحسب وكالة (الرأي) المحلية.

وذكر صلاح، أن بروتوكول إنهاء العزل المنزلي المتبع، لكي يصبح المصاب متعافي ينص على إنهاء 14 يوماً من تاريخ إجراء الفحص المخبري، والتأكد من اختفاء الأعراض في آخر 3 أيام.

وأشار إلى أن الفرق الميدانية التابعة لوزارة الصحة والمؤسسات الشريكة مثل مؤسسة "كريتاس" والإغاثة الطبية واتحاد لجان العمل الصحي تعمل على زيارة المصابين في اليوم الثاني من العزل المنزلي، فيما يتم الاتصال للاطمئنان عليهم ثلاث مرات خاصة فئة المرضى وكبار السن ممن تتجاوز أعمارهم فوق الـ50 عاماً، لأخذ العلامات الحيوية وتقييم الوضع الصحي لتفادي حدوث مضاعفات مرضية.

ونصح صلاح، المعزولين منزلياً بضرورة الإسراع في الذهاب للمستشفيات في حال ظهرت أعراض حرجة كضيق التنفس أو ارتفاع كبير في درجات الحرارة أو تدني نسبة الأكسجين، حتى لا تتدهور حالتهم الصحية ويفقدوا حياتهم.

وأوضح أن فكرة العزل المنزلي التي بدأت في الـ 12 من نوفمبر الماضي جاءت لتخفيف العبء على المنظومة الصحية في ظل الازدياد الكبير لأعداد المصابين والمخالطين.

وأفاد مسؤول ملف العزل المنزلي بأنه منذ بدء بروتوكول العزل المنزلي تم تنفيذ 3560 زيارة منزلية للمصابين، استفاد منها 5000 مصاب و16 ألف مخالط، منوهاً إلى وجود 113 ألف مخالط بمتوسط 5 مخالطين لكل مصاب.

ولفت صلاح إلى أنهم تلقوا أكثر من 700 مناشدة من المصابين، فيما تم تحويل 160 شخص من مجمل المناشدات للمستشفيات بسبب ظروفهم الصحية الصعبة.