الداخلية: سيتم ملاحقة كل من خرقوا الحظر وخربوا الغرف الفندقية في مقام النبي موسى
الداخلية: سيتم ملاحقة كل من خرقوا الحظر وخربوا الغرف الفندقية في مقام النبي موسى

الداخلية: سيتم ملاحقة كل من خرقوا الحظر وخربوا الغرف الفندقية في مقام النبي موسى

أعلن الناطق باسم الداخلية الفلسطينية، غسان نمر، صباح اليوم الأحد، عن أنه سيتم ملاحقة كل الذين ذهبوا يوم الجمعة للصلاة في مقام النبي موسى، وخرقوا الحظر وحالة الطوارئ.

وقال نمر في حديث لإذاعة "وطن" : "بالإضافة إلى أنه سيتم ملاحقة كل الذين ظهروا بالفيديوهات وخربوا 12 غرفة فندقة في مقام النبي موسى، لان هذه ممتلكات عامة".

وأوضح نمر أن اللجنة التي تم تشكيلها للبحث في هذه القضية هي لدراسة الحالة وقراءة الواقع يرأسها اللواء محمد الجبريني المساعد الامني لوزير الداخلية وهناك مستشارين امنيين واطراف من الوزارات ومعظمهم لهم علاقة بالقانون، من الامن الوقائي والشرطة.

وأضاف: "وزارة السياحة والشخص الذي اعطى التصريح مدير عام المتاحف أحيل للتحقيق، وكل الأطراف موقوفة، وهناك إجراءات قانونية اتخذت بحقه، وهذا الملف ذهب للنيابة العامة".

وتابع: "من اخترق حالة الطوارئ وعمل حفل في المقام يعتقل وعليه إجراءات قانونية، ونتائج التحقيق تذهب الى النيابة العامة وهي من تستكمل التحقيق".

وتوقع نمر أن يكون قرار القاضي بإبقاء الفتاة سما عبد الهادي اجراء تحرزيا خوفا عليها، و"بالتالي اعتقد انها مسألة احترازية وضعها في السجن".