حبيب: أنا أحد المقطوعة رواتبهم والقاهرة لم تدعونا للمشاركة في الحوار الوطني
حبيب: أنا أحد المقطوعة رواتبهم والقاهرة لم تدعونا للمشاركة في الحوار الوطني

حبيب: أنا أحد المقطوعة رواتبهم والقاهرة لم تدعونا للمشاركة في الحوار الوطني

عقب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب، مساء اليوم الاثنين على قرارات الرئيس محمود عباس بما يتعلق بحل قضايا قطاع غزة وبالأخص المالية منها قائلاً: "قضايا غزة كثيرة وفي تقديرنا لم يُحل منها شيء".

ولفت حبيب إلى سياسة قطع الرواتب التي انتهجها الرئيس عباس ضد قطاع غزة، مشيرًا إلى أنه أحد الموظفين الذين طالتهم هذه السياسة.

وأوضح حبيب أن غزة تعاني من التهميش ومن مبدأ "الكيل بمكيالين" في قضايا عديدة أبرزها الموازنات والموظفين، مشيرًا إلى أنه كان من الأجدر بالرئيس عباس أن يجسد العدل بصفته رئيسًا للشعب بأكمله.

وحول مشاركة حركة الجهاد الإسلامي باللقاء الوطني المرتقب في القاهرة والمقرر مطلع فبراير القادم أشار حبيب إلى أنه لم توجه حتى الآن أي دعوة رسمية للحركة للمشاركة في هذا الحوار الوطني.

وتابع: "أرجأنا إصدار موقفنا من الانتخابات الفلسطينية والمشاركة فيها إلى ما بعد الإطلاع على نتائج ومخرجات لقاء القاهرة المرتقب.

وكالة سبق24