Ooredoo Palestine Ooredoo Palestine
ثماني شركات وطنية تحصل على شهادات الايزو والجلوبال جاب والإنتاج الزراعي العضوي
ثماني شركات وطنية تحصل على شهادات الايزو والجلوبال جاب والإنتاج الزراعي العضوي

ثماني شركات وطنية تحصل على شهادات الايزو والجلوبال جاب والإنتاج الزراعي العضوي

أعلنت وزارة الاقتصاد الوطني، ومركز التجارة الفلسطيني "بال تريد"، اليوم الخميس، عن حصول ثماني شركات وطنية على شهادات الأيزو، والجلوبال جاب، والإنتاج الزراعي العضوي.

جاء ذلك خلال حفل نظمته الوزارة ومركز بال تريد، اليوم الخميس، أن هذا يأتي ضمن مشروع خلق بيئة ممكنة لأعمال الاقتصاد الأخضر في فلسطين، الممول من الاتحاد الأوروبي.

وقدم المشروع للشركات الدعم الفني وبناء قدراتها في مجال الإنتاج الأخضر من خلال تطوير أنظمة الإنتاج الأخضر، وتطبيقها للحصول على شهادات الأيزو البيئي، والجلوبال جاب، والزراعة العضوية في قطاعات الزيتون والتمور والحجر والرخام، إضافة الى نشر وتعميم مفهوم الاقتصاد الأخضر ضمن المجتمع الفلسطيني بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي والوزارات ذات العلاقة.

وتم بموجب المشروع تطوير إطار سياساتي خاص بالصادرات الخضراء، بما يتماشى ويحقق أهداف التنمية المستدامة، والخطة الوطنية للتنمية، علاوة على بناء قدرات المصدرين المستهدفين في مجال الإنتاج الأخضر، والمشاركة في المعارض العالمية، ولقاءات الأعمال الثنائية في الدول الأوروبية.

وفي كلمته، اعتبر وزير الاقتصاد خالد العسيلي حصول الشركات على هذه الشهادات، بمثابة جواز سفر تمكنها من المنافسة في الأسواق الدولية في ظل التحول العالمي للاقتصاد الأخضر، وتنويع الصادرات الوطنية، والاستفادة من الفرص والامتيازات التي توفرها الحكومة للمصدرين بموجب الاتفاقيات الموقعة مع مختلف بلدان العالم، والجهود المبذولة لوضع السياسيات المتعلقة بالطاقة المستدامة، ضمن برنامج مستدامة "تطوير صناعة فلسطينية تعتمد على الطاقة المستدامة" الممول من الاتحاد الأوروبي.

وقال العسيلي إن جهودا كبيرة تبذل لدعم المنتج الوطني كبديل للمنتج الإسرائيلي، وتنويع الشركاء التجاريين وتشجيع الاستيراد المباشر، مضيفا أننا سنشهد خلال الفترة المقبلة تدخلات وتدابير لتحقيق هدفنا في مضاعفة صادراتنا الوطنية، وأخذ المنتج الوطني حصته الحقيقية في السوق المحلية، علاوة على رفع مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي حاليا 13%.

من جانبه، أكد وزير الزراعة رياض العطاري أهمية المشروع في استغلال إمكانيات الاقتصاد الوطني من خلال الاستثمار في المساحة الخضراء المهددة بالاستيلاء والاقتلاع من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي، إضافة الى تعزيز تنافسية المنتجات الوطنية في الأسواق الدولية.

بدوره، ثمن رئيس مجلس إدارة مركز بال تريد عرفات عصفور، جهود الحكومة في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية، والنهوض بالصادرات الفلسطينية لإيصالها للأسواق العالمية.

وبين ان المشروع عمل على مواكبة التطورات التي تحدث في العالم، والتي تتطلب الاهتمام بالبيئة وتعزيز العدالة الاجتماعية، وتوفير فرص العمل، وما لهذا من انعكاس على الاقتصاد، ما يتطلب التطوير والتنمية المستمرة من أجل زيادة القدرة التنافسية للصادرات الفلسطينية، وتحقيق الثبات على الخارطة التجارية العالمية.

من ناحيته، أكد رئيس التعاون في الاتحاد الاوروبي جيرهارد كراوس، أن الاتحاد في طليعة الجهود الدولية الداعمة لتعزيز تحول الاقتصاد العالمي الى الانتاج الصديق للبيئة، مشيرا إلى "الالتزام بدعم شركائنا الفلسطينيين لتحقيق هذه الغاية.

وثمن المشاركون الدعم الذي قدمه الاتحاد الاوروبي لتطوير مفهوم الاقتصاد الاخضر، لما يعانيه اقتصادنا الوطني من مشاكل ومعيقات تتعلق بمحدودية المصادر الطبيعية، بحيث يتم الاستجابة من خلال إدارة مستدامة لهذه المصادر الطبيعية والبشرية، لضمان حقوق الأجيال المقبلة.

والشركات التي حصلت على شهادات الأيزو والجلوبال جاب والإنتاج الزراعي العضوي هي: حصاد فلسطين للاستثمار والتسويق الزراعي، وقطاف للاستثمار والتسويق الزراعي، والريف للاستثمار والتسويق الزراعي، والتكنوكيماوية الحديثة، ونخيل فلسطين، وحيفا للتسويق الزراعي، والرواد للاستثمار الزراعي، ومزارع فلسطين لتمور المجهول، والارض للمنتوجات الزراعية الفلسطينية.