Ooredoo Palestine Ooredoo Palestine
IMG-20210207-WA0050.jpg
IMG-20210207-WA0050.jpg

عياش : انتزاع قرار "الجنائية الدولية" لم يكن ليتخذ لولا حكمة الرئيس ودور الدبلوماسية الفلسطينية

 
بوخارست - أكد الدكتور محمد عياش عضو المجلس الوطني الفلسطيني  أن انتزاع  القرار الصادر عن المحكمة الجنائية الدولية والذي  بموجبه تعترف  بولايتها القضائية على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 بما فيها الضفة الغربية، والقدس، وقطاع غزة،  لم يكن ليتخذ لولا حكمة الرئيس أبو مازن ودور الدبلوماسية الفلسطينية  والذي سيفتح الطريق أمام ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين أمام المحاكم الدولية".

وأعتبر د. عياش في بيان صحفي صادر عن مكتبه في العاصمة الرومانية بوخارست ان هذا القرار يمثل نصرًا قانونيًا لفلسطين، وقد جاء استنادًا إلى اعتبار فلسطين دولة، وبالتالي تنطبق معاهدة روما على الجرائم المرتكبة في أرضها.

وقال القيادي الفلسطيني :"إن أهمية القرار جاءت كونه استند على بعض القرارات الأممية؛ ومنها القرار الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة 19/67 والذي يؤكد من جديد على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، والاستقلال بدولته الفلسطينية ."

واشاد د. عياش  بالدبلوماسية الفلسطينية ومؤسسات السلطة التى عملت كثيرا من أجل تحقيق هذا النصر واستصدار هذا القرار الذي يمهد لإنصاف الضحايا وانتصاراً للعدالة، التي يستحقها أبناء شعبنا

وطالب د. عياش   بالبدء بفتح باب التحقيقات من أجل إنصاف الضحايا الفلسطينيين، على ما ارتكب بحقهم من قبل السلطات الإسرائيلية والجيش التابع لها من ممارسات مشينة في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية ،وذلك من خلال الاسراع في التحقيق ووضع الأليات المناسبة واللجوء لخبراء قانونيين ومحامين محليين ودوليين وتوفير الامكانات اللازمة لهم .