Ooredoo Palestine Ooredoo Palestine
التجمع الديمقراطي للمحاميين يستنكر ما صدر عن المجلس الأعلى للقضاء الشرعي بغزة
التجمع الديمقراطي للمحاميين يستنكر ما صدر عن المجلس الأعلى للقضاء الشرعي بغزة

التجمع الديمقراطي للمحاميين يستنكر ما صدر عن المجلس الأعلى للقضاء الشرعي بغزة

ادان التجمع الديمقراطي واستنكر ما صدر عن المجلس الأعلى للقضاء الشرعي بغزة  بتاريخ 10/2/2021 والذي دخل حيز التنفيذ يوم الأحد الموافق 14/2/2021م والمتعلق بمنع المواطنين الفلسطينيين من السفر دون الحصول على إذن بذلك. 

ورأى التجمع بان هذا التعميم جاء مخالفا لنصوص القانون الأساسي الفلسطيني خاصة المادة رقم (11) منه والتي نصت على انه " لا يجوز القبض على احد أو تفتيشه أو حبسه أو تقييد حريته بأي قيد أو منعه من التنقل إلا بأمر قضائي" كما وخالفت حالات جواز المنع من السفر وفقا لما ورد في قانون أصول المحاكمات المدنية والتجارية وقانون أصول المحاكمات أمام المحاكم الشرعية، كذلك مخالفا للاتفاقيات الدولية المنضمة إليها فلسطين، أن هذه التعميم يرتب قيودا على حرية المواطنين بالحركة والتنقل وعلى حرية السفر والتعرف على ثقافات جديدة واكتساب المهارات الحياتية ويعتبر قيدا على حقوق الإنسان.

وأضاف في بيان له، "كذلك أن ما جاء في المادة (3) من هذا التعميم والتي نصت على انه " يجوز لأحد الأبوين والجد لأب منع الولد الذي تجاوز الثامنة عشر سنه ميلادية من السفر إذا كان يترتب على سفره ضررا محض..." ، أن هذا النص ليس له مبررا قانوني أو شرعي ومخالف لنصوص القانون الأساسي الفلسطيني الذي ورد فيه أن الشخص ببلوغه سن الثامنة عشر من العمر يعتبر كاملا الأهلية".

وأوضح أن هذا التعميم من شانه التمييز بين المواطنين تمييزا بسبب الجنس حيث ورد في المادة (4) منه بأنه " يمنع سفر الأنثى غير المتزوجة بكرا كانت أو ثيبا إلا باذنا من وليها العاصب ولوليها أن يمنعها إذا كان في سفرها ضررا محض..." ، أن هذه المادة تعتبر تمييز مبني على الجنس وهو صورة أساسية من صور العنف المبني على النوع الاجتماعي وهي مخالفة لما جاء في نصوص القانون الأساسي الفلسطيني 

وذكر أن المجلس الأعلى للقضاء الشرعي  ليس من اختصاصاته إصدار مثل هذا التعميم وهو تجاوز ومخالف للقانون الاساسي 

واعتبر أن المجلس الاعلى للقضاء الشرعي قد نصب نفسه جهة تشريعية متناسيا انه جهة ادارية منوط بها تسيير مرفق القضاء الشرعي 

وعليه فان التجمع الديمقراطي للمحامين والقانونيين الفلسطينيين يطالب :
1- يطالب المجلس الأعلى للقضاء الشرعي بغزة بالعدول فورا عن هذا التعميم.

2- يطالب جهات الاختصاص المعنية والمؤسسات الرسمية الفلسطينية بعدم العمل بهذا التعميم لانعدام شرعيته الدستورية والقضائية ولما يرتبه من أثار من شأنها تقييد الحريات العامة وحرية الحركة والتنقل.