Ooredoo Palestine Ooredoo Palestine
thumb.jpeg
thumb.jpeg

الجبهة الشعبية - القيادة العامة تقرر مقاطعة الانتخابات التشريعية

أعلنت اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة، مساء اليوم الأحد، قرارها بمقاطعة انتخابات المجلس التشريعي كونها تجري على أساس البرنامج السياسي لأوسلو.

 

وأشارت اللجنة في بيان لها إلى أنه عقدت اجتماعًا استثنائيًا بحثت خلاله الأوضاع الفلسطينية ومستجداتها وتداخلاتها مع الساحة الإقليمية والدولية، وجرى نقاش معمق لآخر تطورات الشأن الداخلي الفلسـطيني وخاصة الحوار الفلسـطيني الذي عـقد في القاهرة في 8-9/2/2021 وما نتج عنه من توصيات وقرارات.

 

وقالت "رأى أعضاء اللجنة المركزية للجبهة أن العامل الأساس في إنجاح المصالحة وتحقيق الوحدة الوطنية يجب أن يرتكز إلى إستراتيجية وطنية تقوم على تحقيق أهداف الشعب الكاملة في التحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية وهذا يتطلب إعادة تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها بمشاركة الفصائل والقوى الوطنية الفلسطينية كافة وبمشاركة رموز ونخب وكفاءات وطنية تمثل أبناء شعبنا بإعتبار أننا حركة تحرر وطني من حقنا الشرعي والقانوني إستخدام مختلف أساليب المقاومة وفي مقدمتها الكفاح المسلح". وفق نص البيان.

 

وأضافت "وإنطلاقاً من رؤية الجبهة لما تتعرض له القضية الفلسطينية من تحديات ومخاطر متلاحقة بلغت ذروتها في ما سمي صفقة القرن وما رافقها من موجات التطبيع العربي الرسمي المذل، وبالنظر إلى الوضع الداخلي الفلسطيني ناقش المجتمعون موقف الجبهة من المشاركة في إنتخابات المجلس التشريعي في 22 أيار/مايو القادم".

 

وتابعت "وبعد مناقشات مستفيضة وقراءات متعددة لما يترتب على المشاركة في تلك الإنتخابات أو عدمها اتخذت اللجنة المركزية للجبهة قراراً بعدم المشاركة في إنتخابات المجلس التشريعي".

 

وأرجعت قرارها لأن الانتخابات ستجري على أساس البرنامج السياسي لإتفاق أوسلو، والقفز عن مخرجات إجتماع الأمناء العامين بين بيروت – رام الله الذي عقد في بيروت بتاريخ 3/9/2020 وعن وثيقة الوفاق الوطني (وثيقة الأسرى) التي كانت أحد مخرجات هذا الإجتماع.

 

ولفتت إلى أنها ستشارك في انتخابات المجلس الوطني بهف تفعيل وتطوير منظمة التحرير وتعزيز البرنامج الوطني المقاوم انطلاقًا من أنها حركة تحرر وطني.