2021-10-06T073649Z_155306729_RC274Q9117T9_RTRMADP_3_SOCCER-UEFANATIONS-BEL-FRA.jpg
2021-10-06T073649Z_155306729_RC274Q9117T9_RTRMADP_3_SOCCER-UEFANATIONS-BEL-FRA.jpg

أبو رمضان: أزمة الغاز بغزة مصطنعة وفي طريقها للانتهاء

خاص_الجديد الفلسطيني

أكد أمين سر جمعية أصحاب محطات الغاز، عائد أبو رمضان، أن أزمة الغاز بغزة في طريقها للانتهاء، مشيراً إلى أنها ستنتهي مع نهاية شهر فبراير الجاري.

وقال أبو رمضان في حديثٍ لـ"الجديد الفلسطيني": إن "الأزمة بالأساس شبه مصطنعة"، لافتاً إلى أن الغاز يتم استهلاكه بكميات أكبر في فصل الشتاء.

وأضاف أن "الازمة كانت بسيطة وهناك عجز بسيط بكميات الغاز"، مستدركاً "لكن حالة الهلع والخوف لدى المواطن اضطرته لأن يقوم بالتخزين".

وأشار إلى أن هناك موزعين "أضعاف النفوس" حجبوا الغاز وقاموا بتخزينه من أجل رفع سعر اسطوانة الغاز، منوهاً إلى أن هناك رقابة من قبل المسؤولين.

وأوضح أبو رمضان أن سعر الاسطوانة من محطة الغاز تبلغ 65 شيقلاً، ويتم بيعها عن طريق الموزع بـ 67 شيقلأ، لافتاً إلى أن أي مواطن يتعرض لأي غلاء عن هذا السعر يتقدم بالشكوى فوراً.

ويشتكي المواطنون من وجود نقص في كميات الغاز في أسواق قطاع غزة وبالتالي عدم قدرتهم على تعبئة أنابيب الغاز الموجودة في منازلهم مما يزيد من صعوبة الشتاء باعتبار الغاز أحد مصادر التدفئة.

وتتكرر هذه الأزمة في كل عام تقريبا في مثل هذه الوقت نتيجة الارتفاع المتزايد لحاجة المواطنين للغاز اضافة الى عدم وجود مخزون استراتيجي من الغاز لدى أصحاب المحطات.