2b9b0cdc-4ee9-4234-a7cd-c516425e0d21.jpg
2b9b0cdc-4ee9-4234-a7cd-c516425e0d21.jpg

محللون: موقف القيادة الفلسطينية سيغير مسار الموقف الغربي المنحرف

خاص- الجديد الفلسطيني

في الوقت الذي طالب فيه الغرب السلطة الفلسطينية باتخاذ قرار حيال الأزمة الروسية الأوكرانية، خرج عضو اللجنتين تنفيذية المنظمة ومركزية فتح، الوزير حسين الشيخ، وتحدث عن ازدواجية المعايير، كان رداً واضحاً وصريحاً للدول الغربية وبالأخص الإدارة الأمريكية، التي تكيل بمكيالين خصوصاً تجاه القضية الفلسطينية.

الوزير الشيخ قال في تغريدة له عبر الفيس بوك، إنه "عندما يصبح اللون والدين والعرق هوية، تضيع القيم والاخلاق والانسانية، وعندما تكال الشرعية الدولية بمكيالين تضيع العدالة ويسحق الحق وتستبد القوة".

وأضاف الشيخ في تغريدته: "عشرات القرارات من الشرعية الدولية ضاعت وسحقت أمام جبروت القوة وغياب التطبيق لها، وما زال شعب فلسطين ضحية الاحتلال وغياب العدالة".

محللون سياسيون أكدوا أن موقف الشيخ حيال الأزمة الروسية ورده بازدواجية المعايير موقفاً صائباً وحكيماً، مشددين على أن هذا الموقف يعبر عن موقف القيادة الفلسطينية.

وشدد المحللون في أحاديث لـ"الجديد الفلسطيني" أن هذا الموقف عبارة عن محاولة لتصحيح الحال "المنحرف" الذي بدأ عليه الموقف الغربي تجاه القضية الفلسطينية.

موقف حكيم

ويرى المحلل السياسي، رياض العيلة، أستاذ العلوم السياسية في جامعة الأزهر بغزة، أن موقف الوزير حسين الشيخ موقفاً صائباً وحكيماً في التعامل مع الإدارة الأمريكية والدول الغربية في هذا الجانب.

وقال العيلة لـ"الجديد الفلسطيني": إن "هذا الموقف يعبر عن موقف القيادة الفلسطينية، ويجب ان يتعامل الكل الفلسطيني مع هذا الموقف واتخاذه بعين الاعتبار".

وأضاف أنه عندما قابل وزير الشؤون المدنية المبعوث الأمريكي هادي عمرو، شرح له كيف تتعاملون مع الأزمة الاوكرانية، ونحن الفلسطينيين منذ 74 سنة نعاني من هذه المعاناة وهي أصعب من مشكلة الأوكرانيين".

وأشار المحلل العيلة إلى أن الادارة الأمريكية جاءت من أجل اتخاذ موقف حيال الأزمة الروسية الأمريكية، موضحاً أن رد الشيخ كان واضحاً وحكيماً على الإدارة الأمريكية حول ازدواجية المعايير.

وكان الشيخ التقى بالمبعوث الأمريكي في رام الله الاثنين الماضي، حيث تم بحث ملفات عديدة منها الثنائية أو ما يتعلق بالوضع مع إسرائيل وقضايا اقليمية ودولية.

موقف القيادة

من جهته، أكد المحلل السياسي عبد المجيد سويلم، أن موقف الوزير حسين الشيخ بخصوص ازدواجية المعايير موقف حكيم، مشدداً على أنه يعكس موقف القيادة الفلسطينية.

وبيّن سويلم لـ"الجديد الفلسطيني"، أن هذا الموقف عبارة عن محاولة لتصحيح الحال "المنحرف" الذي بدأ عليه الموقف الغربي تجاه القضية الفلسطينية، منوهاً إلى أن ازدواجية المعايير منذ قيام المشروع الإسرائيلي على الأرض الفلسطينية.

وتابع: " موقف الشيخ هو موقف القيادة الذي يجب أن يكرر في الواقع في الوقت الذي تطالبوننا نحن بأن نأخذ موقف لصالح هذا الطرف أو ذاك نريد أن نرى ما هو الموقف الحقيقي الفاعل لصالح فلسطين لردع ومساءلة هذه الدولة المارقة التي تدير ظهرها للقانون الدولي منذ أكثر من 74 عاماً"، وقف تعبيره.

غير واضح

المحلل السياسي أحمد رفيق عوض يوافق سابقيه في الرأي بأن موقف الشيخ يعبر عن موقف القيادة الفلسطينية الحكيم، في الرد على الإدارة الأمريكية والغرب حيال الأزمة الروسية.

وقال عوض لـ"الجديد الفلسطيني": إن "موقف الشيخ يعني أننا كفلسطينيين لماذا نأخذ موقف مما يجري في روسيا وأوكرانيا طالما الغرب لم يعترف بنا كدولة".

وأضاف أن "هذا الموقف غير الواضح أو ليس حاسماً هو موقف حكيم وصائب، لأننا كفلسطينيين يجب أن يتم التعامل معنا على الأساس الذي تعاملون به أوكرانيا وروسيا".