1.jpg
1.jpg

غانتس: أدعو إلى تشكيل حكومة وحدة واسعة من اليمين واليسار

دعا وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس اليوم الثلاثاء، إلى تشكيل حكومة وحدة واسعة من اليمين واليسار، بعد انهيار الائتلاف الحكومي في إسرائيل وتمرير مشروع لحل الكنيست .

وقال غانتس: "أنا آسف لأننا لم نتمكن من الحفاظ على الحكومة، كان الأمر يستحق القتال من أجلها حتى آخر قطرة من دمائنا السياسية".

وأضاف غانتس: "سنذهب إلى صناديق الاقتراع ورؤوسنا مرفوعة".

وتمنى غانتس "التوفيق ليائير لابيد الذي سيتولى قريباً منصب رئيس الوزراء للفترة الانتقالية".

وهاجم غانتس رئيس المعارضة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ، وقال: "أقول بألم وحزن إن نتنياهو قد استنفد الثقة السياسية التي كان يمكن أن تُمنح له".

وأمس، أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت ووزير خارجيته رئيس الحكومة البديل يائير لبيد أنهما قررا طرح مشروع قانون لحل الكنيست والتصويت عليه في الهيئة العامة للكنيست خلال الأسبوع المقبل.

ومن شأن تصويت أعضاء الكنيست الإسرائيلي على حل المجلس أن ي فتح الطريق أمام خامس انتخابات برلمانية بإسرائيل في 3 سنوات، وذلك بعد ضغوط على مدى أسابيع على الائتلاف الحاكم الهش الذي يقوده رئيس الوزراء نفتالي بينيت.

ويصبح قرار حل الكنيست نافذا بعد التصديق عليه بالأغلبية النيابية في 3 مناقشات يتم بعدها تحديد موعد للانتخابات المبكرة بعد 90 يوما من التصديق على القانون بالمناقشة الثالثة.