وقفة إسناد للمعتقلين المضربين عن الطعام داخل أراضي الـ 48
وقفة إسناد للمعتقلين المضربين عن الطعام داخل أراضي الـ 48

وقفة إسناد للمعتقلين المضربين عن الطعام داخل أراضي الـ 48

نظمت، مساء اليوم الجمعة، وقفة إسناد للمعتقلين المضربين عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداري، مقابل مستشفى "أساف هروفيه" داخل أراضي الـ 48، الذي يرقد فيه المعتقل خليل عواودة من بلدة إذنا غرب الخليل، في ظروف صحية خطيرة.

ورفع المشاركون في الوقفة الشعارات المساندة للمعتقلين، والمطالبة بوقف الانتهاكات بحقهم داخل معتقلات الاحتلال.

كما حمل المشاركون الأعلام الفلسطينية وصورًا للمعتقلين المضربين عن الطعام.

ويشرع 75 معتقلا، يوم غد الأحد، بخوض إضراب مفتوح عن الطعام، نصرة للمعتقلين المضربين رائد ريان وخليل عواودة، رفضا لاعتقالهما الإداري المستمر، وسط ظروف صحية خطيرة، وذلك بعد فشل كافة المحاولات في الوصول إلى حل يضمن تحقيق حرّيتهما.

يذكر أن المعتقل ريان (28 عاما) من بلدة بيت دقو غرب القدس، يواصل إضرابه لليوم الـ 108، وهو معتقل إداري منذ 3/11/2021، حيث صدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة ستة أشهر، وتم تجديده للمرة الثانية لمدة 6 أشهر، علما أنه معتقل سابق أمضى ما يقارب 21 شهرا رهن الاعتقال الإداري، ويقبع حاليا في سجن "الرملة".

كما يواصل المعتقل عواودة، من بلدة إذنا غرب الخليل، إضرابه الذي استأنفه في الثاني من الشهر الجاري، لليوم الـ 22، بعد أن علقه في وقت سابق بعد 111 يوما من الإضراب استنادا إلى وعود بالإفراج عنه، إلا أن الاحتلال نكث بوعده وأصدر بحقه أمر اعتقال إداري جديد لمدة أربعة أشهر، علما أنه معتقل منذ 27/12/2021، وهو يرقد الآن في مستشفى "أساف هروفيه". وعواودة متزوج وأب لأربع طفلات، ومعتقل سابق أمضى سنوات في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي.