2.jpg
2.jpg

مقتل شاب في جريمة إطلاق نار في دير الأسد

لقي شاب (34 عامًا) مصرعه، مساء اليوم الأربعاء، متأثرا بجراحه الحرجة التي أصيب بها جراء تعرضه لإطلاق نار في بلدة دير الأسد في منطقة الشاغور داخل أراضي الـ48.

وذكرت مصادر محلية أن الشاب تعرض لجريمة إطلاق النار خلال مشاركته في حفل زفاف في البلدة، ليتم نقله بمركبة خاصة إلى وسط البلدة حيث وصلت طواقم الإسعاف، التي قدمت العلاج الأولي له، ونقلته إلى المستشفى حيث توفي متأثرًا بجراحه الحرجة.

ووفقًا للمعطيات، هذه هي جريمة القتل الثالثة في غضون أقل من 48 ساعة، بعد مقتل شابة (30 عامًا) إثر تعرضها لإطلاق نار في ساحة منزل والديها في اللد، وشاب (45 عامًا) إثر تعرضه لإطلاق النار في حارة البدو في بلدة عسفيا.

وبلغ عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي منذ مطلع العام الجاري 63 قتيلا بينهم 14 خلال شهر حزيران/ يونيو الماضي، في حصيلة لا تشمل مدينة القدس ومنطقة الجولان السوري المحتلتين.