2.png
2.png

رئيس مجلس إدارة "بورتلاند ترست": المعلومات التي وردت في تقرير شبكة "القدس" غير صحيحة ومضللة

قال رئيس مجلس إدراه مؤسسة "بورتلاند ترست" سمير حليلة، إن المعلومات التي وردت في تقرير شبكة "القدس" غير صحيحة ومضللة.
وأضاف حليلة لـ"الجديد الفلسطيني": إن "هذه المعلومات قديمة من الإنترنت ولا صحة لها من الأساس".
وتابع: "لدي ما يكفي من الإثبات على عدم صحة وعدم دقة المعلومات".
ورداً على سؤالنا حول نشر هذا التقرير بهذا التوقيت، أجاب حليلة: "لا نعلم لماذا نُشر وماذا يريدون، هل يريدون أن نعمل معهم؟ وهذه هي الفكرة من كل القصة". كما قال.
وكانت شبكة القدس الإخبارية نشرت تقريراً تتحدث فيه عن أن مؤسسة "بورتلاند ترست" الموجودة في بريطانيا تسعى إلى تعزيز السلام الاقتصادي بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وذكرت في التقرير: إن " إن مؤسسة "بورتلاند ترست" لها مساهمة في إعداد وصياغة الخطة الحكومية الإسرائيلية، والتي تهدف إلى زيادة التواصل بين رجال الأعمال الفلسطينيين والإسرائيليين بهدف "تحقيق الأمن والاستقرار والسلام". وتعرف الخطة الإسرائيلية، المؤسسة، بأنها "مؤسسة غير ربحية تهدف إلى تعزيز السلام والاستقرار بين الإسرائيليين والفلسطينيين من خلال التنمية الاقتصادية".
وأضاف التقرير، أن " الخطة الحكومية الإسرائيلية اقتبست حديثا للمدير التنفيذي لمكتب تل أبيب في مؤسسة "بورتلاند ترست"، "يشاي سوريك" في عام 2015، يقول فيه: "نحن نعمل بالتعاون والتنسيق مع مكتب رام الله، ونحاول نقل الأمور بطريقة ذكية، بين حاجة فلسطينية وكيان إسرائيلي قادر على توفير المعرفة والإرشاد، والتعاون مرتبط بشكل كبير بشخصية كامل الحسيني الرئيس التنفيذي للمكتب في رام الله، رجل رائع يقوم بعمل رائع، ونحن نشترك في نهج عملي، ونحاول الابتعاد عن القضية السياسية".